السياحة في أوبسالا السويد وأجمل الأماكن السياحية الموصى بزيارتها

السياحة في أوبسالا السويد وأجمل الأماكن السياحية الموصى بزيارتها

 

تعد مدينة أوبسالا رابع أكبر مدن السويد بعد ستوكهولم وغوتنبرغ ومالمو، وهي مدينة جميلة وممتعة بشكل خاص ، مع العديد من الممرات المائية ذات المناظر الخلابة، والممرات التي لا حصر لها من مسارات الدراجات، ما يذكرك بالفعل بروعة مدينة أمستردام، أضف إلى ذلك أيضا ما تتمتع به مدينة أوبسالا من العديد من المعالم السياحية الرائعة،الأمر الذي يجعل منها أحد أجمل وجهات السياحة في السويد.

السياحة في مدينة أوبسالا

السياحة في مدينة أوبسالا هو هحديثنا اليوم فهي رابع أكبر مدينة موجودة في السويد وتبعد 70 كم عن شمال غرب العاصمة ستوكهولم و وعلى بعد 25 دقيقة فقط بالسيارة من مطار أرلاند، ومن الممكن الوصول اليها من خلال السيارة ويستغرق الطريق 25 دقيقة من مدينة ارلاندا .

و بالرغم من أنها تعتبر رابع أكبر مدن في البلاد فهي تتميز بالهدوء و الطابع الشبابي وهذا يرجع لكونها مركز علمي ذو شأن مرموق وينتشر بها المقاهي والمطاعم و المحلات .

مدينة أوبسالا تنقسم إلى قسمين أساسين القسم الغربي الذي يضم البلدة التاريخية القديمة و القسم الشرقي الذي يضم المدينة العصرية
مدينة أوبسالا تحتل مكانة مرموقة بالتاريخ السويدي فهي كانت موطن للملوك في القرن السادس عشر والقرن الثامن عشر و آثارها ترجع للعصر الفايكنج .

شكل نهر فيريس المتعرج جزءًا كبيرًا من أوبسالا ويقسم المدينة إلى منطقتين رئيسيتين ، حيث يقع الحي التاريخي على الضفة الغربية ويمتلئ بالجاذبية السياحية، وتقع المنطقة الإدارية والسكنية والتجارية إلى الشرق من النهر.

يمكنك القيام بنزهة حول الحي التاريخي في أوبسالا ، حيث يوجد العديد من المعالم السياحية الأقدم والأكثر شهرة، ولن يمر وقت طويل من التنزه حتى تكتشف كاتدرائية أوبسالا ، والتي تُعرف محليًا باسم دومكيركا ، وتم بناؤها على مدار 150 عامًا ، وتم الانتهاء منها أخيرًا في عام 1435. أضف إلى ذلك أيضا قلعة أوبسالا ، التي يصعب تفويت واجهتها الوردية وتصميمها الجذاب، كما تقع الحدائق النباتية بالمدينة بالقرب من القلعة ، وتتميز بوفرة من النباتات الغريبة والتي يمكنك زيارتها بشكل مجاني..

يوصى بدفع ثمن السلع والخدمات بالعملة المحلية ؛ ويمكن استبدال المال في أي بنك أو مكتب صرافة خاص. وتجدر الإشارة أيضًا إلى أنه يتم قبول بطاقات الائتمان في العديد من المتاجر والفنادق والمطاعم وأماكن الترفيه.

نوصي السائحين الذين يخططون لزيارة المدينة في الصيف بتعبئة بعض الملابس الدافئة، فهذا الأمر سيكون مفيدًا لأولئك الذين يحبون السير في المساء .

ندعوك لاكتشاف المدينة بالدراجة، والتي يمكنك استئجارها من أحد مكاتب الاستئجار العديدة. يجب أن يكون راكبو الدراجات متيقظين للغاية عند مراقبة قواعد المرور، كما يجب على السائقين أيضًا مراعاة لوائح المرور الحالية ،على سبيل المثال ، يجب على السائق وجميع الركاب ، حتى أولئك الذين يركبون المقعد الخلفي ، ارتداء حزام الأمان.

على عشاق الترفيه في الهواء الطلق اتباع القواعد الموجودة في المحمية الطبيعية أو الحديقة التي يرغبون في زيارتها. لا ينبغي عليك ترك القمامة بأي حال من الأحوال ، حيث يتم فرض غرامات باهظة على ذلك.

مياه الصنبور المحلية عالية الجودة ، لكن الضيوف الأجانب لا ينصح باستخدامها للشرب خاصة إن كنت من أصحاب المعدة الحساسة، لذلك من الأفضل شراء زجاجات مياه نقية من محلات البقالة.

أولئك الذين يأملون في زيارة مناطق الجذب الطبيعية والسير عبر الغابات المحلية من الافضل أن يأخذوا المواد الطاردة للبعوض، و أثناء المشي ، من الأفضل اختيار ملابس ضيقة عالية العنق حتى لا تتعرض للدغ البعوض.

عادة ما يتم تضمين البقشيش في رسوم المطاعم والمقاهي ، ولكن يمكنك إضافة حوالي 10 ٪ من إجمالي الفاتورة للخدمة الجيدة.

السويدية هي اللغة الوطنية للسويد، حيث يتم التحدث باللغة الإنجليزية على نطاق واسع في جميع أنحاء السويد ، وأوبسالا ليست استثناء، وتقريبا جميع السويديين على دراية باللغة الإنجليزية وجميع الشباب يجيدونها، وبسبب الجامعة ، من الممكن سماع اللغة الإنجليزية في الشارع وفي الساحات في جميع أنحاء المدينة ، وكذلك في جميع أنحاء منطقة الجامعة، وسيكون بالوجهات السياحية مثل الكاتدرائية والقلعة معلومات باللغة الإنجليزية.

الأماكن السياحية في أوبسالا

هذه هي واحدة من أقدم المدن في الدول الاسكندنافية التي تجذب المسافرين من خلال مجموعة كبيرة من مناطق الجذب السياحي، وتعد بالفعل وجهة مميزة لمحبي المدن الهادئة والمعزولة بعيدا عن المدن الصاخبة، أضف إلى ذلك كونها وجهة مميزة للسير لمسافات طويلة، حيث أن ما يقرب من ثلث المدينة مخصص للمشاة. و لأنه لا توجد وسائل نقل هنا ، لذلك لا يوجد شيء يمنع السياح من اكتشاف المباني الرائعة والاستمتاع بالطبيعة وغناء الطيور سيرا على الأقدام.

كاتدرائية أوبسالا

تعد كاتدرائية أوبسالا بلا شك، واحدة من مناطق الجذب الرئيسية في المدينة. بدأ بناء الكاتدرائية في القرن الثالث عشر واستمر بناءها حوالي 200 عام. إنه مبنى واسع النطاق مصمم على الطراز القوطى. وتضفي قاعاتها الفسيحة على الزوار تصميمًا داخليًا فاخرًا ولوحات فنية رائعة.

وتعد هذه الكنيسة هي أقدم كنيسة في السويد، وقد دفن العديد من الملوك والشخصيات الشهيرة بتلك الكاتدرائية الرائعة، من بينهم يوهان الثاني ، غوستاف فاسا ، كارولوس لينيوس ، إيمانويل سويدنبورج ، وناثان سيدربلوم.

قلعة اوبسالا

تمثل قلعة أوبسالا أيضا وجهة مثيرة للاهتمام للسائحين، حيث انه تم بناء القلعة بأمر من غوستاف فاسا في أواخر القرن السادس عشر. وشهدت العديد من الأحداث التاريخية الهامة، ولعلك ستكتشف الكثير من التاريخ الخاص يالقلعة وتاريخها إذا قمت برحلة إلى خزائنها وقاعاتها.

الجزء الشمالي من المدينة هو موقع المقاطعة المعروفة باسم أوبسالا القديمة. وسيشاهد الزوار هنا العديد من المباني القديمة والمعابد وأطلال ساحة السوق التي بنيت في القرن الخامس، ويجب على محبي الطبيعة زيارة حديقة لينيوس التي تزين المدينة القديمة.

وتسمى القلعة أيضا باسم كينجز بالاس وهي أحد أجمل الآثار المعمارية في اوبسالا، حيث عمل خمسة من المهندسين المعماريين البارزين على بنائها لأكثر من قرن، إذ بدأ بناء القصر الرائع بأسلوب عصر النهضة في عام 1549. وشهد في القرن السابع عشر العديد من الأنشطة التاريخية المهمة، فيما تعرض القصر لأضرار جسيمة بسبب الحريق في بداية القرن الثامن عشر، إلا انه تم ترميم المبنى بالكامل فقط في منتصف القرن التاسع عشر. وفي الوقت الحاضر ، تشغل حكومة المدينة جزءًا من المبنى التاريخي.

جامعة المدينة

تضم أوبسالا أقدم مؤسسة تعليمية في الدول الاسكندنافية وهي جامعة أوبسالا التي تم تأسيسها في عام 1477. اليوم ، يقع مبنى الجامعة على أراضي حديقة ذات مناظر طبيعية جميلة وذات قيمة معمارية كبيرة. وحاليًا ، يضم جزء من الجامعة متحف Numismatic الذي يضم أكثر من 16000 معرض، مع مجموعة غنية من الأعمال الفنية. وفي السنوات الأخيرة ، تقام هناك العديد من العروض والفعاليات الثقافية.

المعالم السياحية في أوبسالا :

كاتدرائية أوبسالا وهي ترجع لعام 1435 وتم تطويرها العديد من المرات وهذه الكاتدرائية تضم تصميمات رائعة .
قلعة أوبسالا تعتبر في الوقت الحالي هي المقر الرسمي لحاكم المدينة و القلعة تحتوي على العديد من المناظر الخلابة التي تزين جدرانها الكثير من التحف .
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.