السياحة في لوغانو وافضل الاماكن السياحية التي يمكنك زيارتها

تشغل السياحة في لوغانو ثالث أهم مركز اقتصادي في سويسرا

وتعد من أهم المناطق لقضاء العطلات، وتحتوي على العديد من الحدائق النباتية والمنتزهات، والمباني المقدسة، وذات إطلالة رائعة على البحر المتوسط.

تقع المدينة جنوب دولة سويسرا وتفصلها عن باقي البلاد سلسلة جبال “مونتي سان سالفاتور” و”مونتي بري” التي تعد أحد عناصر جذب السياحة في لوغانو

تحدها من الجهة الشمالية بحيرة لوغانو، وتتميز مباني المدينة بالهندسة المعمارية ذات الطابع الإيطالي الفريدة.

توفر لك السياحة في لوغانو الإستمتاع بأجواء البحر المتوسط، ورحلات القوارب

وصيد الأسماك في بحيرة لوغانو في فصل الصيف لإستكشاف المدينة بمعالمها الفنية

والتنزه في بساتين الزيتون، وارتياد المقاهي والمطاعم الشهيرة.

تمكن السياحة في لوغانو الزوار أيضا من القيام بجولات التس

السياحة في لوغانو

 

ساحة ديلا ريفورما لوغانو

تعد ساحة ديلا ريفورما لوغانو من أهم وجهات جذب السياحة في لوغانو، فهي الساحة الرئيسية للمدينة

وتشكل الحانات والمطاعم التي توجد بها عوامل الجذب للسياح والسكان المحليين، وتعد وجهة تاريخية عريقة  شهدت معارك الإستقلال عام 1798.

تقام بالساحة العديد من الاحتفالات المختلفة على مدار العام، مثل عيد الفصح

وإستيفال جاز، وبلوز تو بوب، ومهرجان الخريف، وعيد الميلاد، والعديد من الإحتفالات السياسية.

يستمتع السياح اثناء الزيارة بمشاهدة مبانيها التي تجمع بين الطابع الكلاسيكي والمعاصر للهندسة المعمارية السويسرية والإيطالية

وقضاء الأوقات الممتعة في الملاهي الليلية والمطاعم والمقاهي، وحضور الإحتفالات المختلفة.

حديقة سيفيكو

 

تعرف حديقة سيفيسكو بأنها الرئة الخضراء للمدينة، وموقعها المتميز على ضفاف بحيرة لوغانو

مما يجعلها أحد أهم وجهات جذب السياحة في لوغانو، تتميز بأحواض الزهور، ومسارات الأشجار التي تبلغ مساحتها 63000 متر مربع.

تضم الحديقة ملعب للأطفال يحتوي على الكثير من الألعاب، والعديد من المنشأت مثل فيلا سياني

مركز المؤتمرات، رصيف المراكب الصغيرة، متحف التاريخ الطبيعي، ومكتبة الكانتون.

يمكنك الإستمتاع بالمناظر الخلابة لمرتفعات مونتي بري ومونتي سان سالفاتور كامبيوني ديتاليا في جو هادئ، وإستنشاق الهواء النقي المعبئ بروائح الزهور العطرة.

بحيرة لوغانو

هي بحيرة جليدية تقع على الحدود بين جنوب سويسرا وشمال إيطاليا، تحدها قمم مونتي بري من الشرق، ومونتي سان سالفاتوري من الغرب، مما يجعلها من أهم وجهات جذب السياحة في لوغانو.

تنتشر المحميات المائية داخل البحيرة المزودة بالأسماك النادرة، وايضا طيور البجع فوق البحيرة، وتتوفر الحفريات بكثرة في الجهة الجنوبية للبحيرة التي ترجع إلى منتصف العصر الترياسي.

تتميز سواحل البحيرة بالكثير من الأماكن السياحية الشهيرة مثل كاستانو لا، غاندريا، أوريا، فالسولدا، سان ماميت، لذلك تشتهر برحلات القوارب التي تمكن الزوار من إكتشاف جميع معالم المدينة.

مدينة ملاهي سويس مينياتور

تعد مدينة ملاهي سويس مينياتور أكبر متحف صغير في الهواء الطلق في سويسرا، توجد في ميليدي على ضفاف بحيرة لوغانو، وضع بها 128 نموذجًا لأشهر المباني والآثار ووسائل النقل في سويسرا.

جمعت المدينة في تصميم محتوياتها بين الأساليب التقليدية والطرق المبتكرة، لإنشاء روائع مصغرة لمعالم البلدة بمقياس 1:25، تضم نماذج القطارات والسكك الحديدية المعلقة، والقوارب، والتلفريك، بصناعات يدوية متقنة.

توجد بالحديقة مناطق مخصصة للأطفال، ومناطق هادئة للتنزه والإستمتاع بالعطلات، وتنتشر بها المقاهي ومطاعم المأكولات المحلية والآسيوية.

شارع فيا ناسا

يعد أحد الشوارع التاريخية التي تشتهر بها السياحة في لوغانو، يحده شاطئ بحيرة لوغانو الشهيرة، وتنتشر به العديد من المتاجر لبيع المجوهرات، والملابس من المتاجر القديمة والعالمية، كمركز اقتصادي أول للمدينة.

يمتد عمر هذا الشارع إلى أكثر من 100 عام، فهو مزيج من الطراز الإيطالي والثقافة السويسرية، فتباع به الورود والفواكه، وتوجد قاعات السينما.

تقدم بشارع فيا ناسا الكثيرمن من العروض ليلاً ونهاراً وتتجدد دورياً، كعروض الرقص والغناء، والعروض السحرية، فيمكنك التقاط العديد من الصور التذكارية المميزة هناك.

متحف الشوكولاته

تشتهر سويسرا بصناعة الشوكولاته، مما يجعل متحف ألبروز للشوكولاته من أهم وجهات السياحة في لوغانو، بما فيه من متجر “ Nostalgia” لتذوق الشوكولاته الذي يعطي فكرة عن تاريخه، مكوناته الفريدة، ومصانع الإنتاج بآلآتها القديمة والحديثة.

يهدف المتحف إلى ترسيخ تقليد الشوكولاته السويسرية الشهيرة بجودتها الممتازة، ويقع المتحف خارج المدينة بالقرب من بحيرة لوغانو، يمكن الوصول إليه من خلال القطار أو السيارة في بضع دقائق.

يتيح عرض مراحل صناعة الشوكولاته للزوار للتأكد من جودة المنتجات، ويمكن للزوار الإشتراك في جميع مراحل عملية معالجة وتصنيع الشوكولاتة.

متحف الثقافة

أُنشئ هذا المتحف عام 1989 بهدف الحفاظ على الأعمال الفنية التي جمعها “سيرج بيرنيوني” من الشرق الأقصى والهند وجنوب شرق آسيا وإندونيسيا وأوقيانوسيا، وهو جزء من المركز الثقافي لمدينة لوغانو.

يعد المتحف مركز للأبحاث الأنثروبولوجيا الفنية، يقدم سنوياً للعامة ما لا يقل عن ثلاثة معارض لنشر المعرفة الفنية والثقافية، وعرض صور رحلات المصورين الكبار.

ينظم المتحف الندوات، والأنشطة التدريبة المتقدمة، وورش العمل حول الأنثروبولوجيا، تنفذ العروض التعليمية من قبل موظفين متخصصين، كما ينظم ورش عمل للأطفال، وجولات إرشادية داخل المتحف.

منتزه سان جراتو

منتزه سان جراتو أحد أهم وجهات السياحة في لوغانو، ويضم أكبر مجموعة من الأزاليات والصنوبريات، بمساحة 200 ألف متر مربع، وتمتلك إطلالات رائعة على بحيرة لوغانو وقمم جبال الألب.

تقع الحديقة بين مرتفعات مونتي سان سالفاتوري ومونتي أربو ستورا، على ارتفاع 690 متر فوق سطح البحر، وتوجد بالحديقة خمسة مسارات ذات طابع خاص بإطلالات رائعة تساعد على الاسترخاء.

الحديقة مزودة بمطعم ذات إطلالة بانورامية، وملعب للأطفال، وأماكن للإسترخاء، مما يجعل منها محطة ممتعة للسياح لاسترخاء الأعصاب باستكشاف المناظر الطبيعية الخلابة.

منتزه سياني

تلقب حديقة سياني بلؤلؤة لوغانو الخضراء، لامتلاكها مسارات مظللة بأشجار عمرها قرن من الزمان

تلتف حول أحواض الزهور والمروج الخضراء المخملية، وتزين الممرات المنحوتات والنوافير.

تنقسم الحديقة إلى قسمين متميزين، الاول يوصله المدخل الرئيسي بنهاية كورنيش البحيرة، تظهر حدائقة على الطراز الإنجليزي والإيطالي

والقسم الثاني يمتد إلى نهر كاساراتي وتزينه أشجار البلوط، والزيزفون، والطائرة، والقيقب.

تضم الحديقة ملاعب للأطفال من جميع الأعمار

والمطاعم التي تقدم المأكولات الإيطالية والإنجليزية، ومرسى القوارب، ومتحف كانتون للتاريخ الطبيعي، ومكتبة الكانتون.

الأسواق والبازارات

تعد الأسواق والبازارات من أكثر وجهات جذب السياحة في لوغانو تفرداً

فيتيح سوق لوغانو لصغار المزارعين الفرصة لعرض سلعهم من المنتجات الغذائية مثل الزهور، البيض، الجبن، اللحوم الباردة، والمعلبات.

سيتم إقامة سوق الكريسماس في لوغانو، مع إتخاذ كافة التدابير الصحية بجانب اعداد اشجار الكريسماس والزينة المخصصة لها

والاستمتاع بحفلات الرقص الخارجية وفقرات فرق الشوارع.

تحتوي المدينة على عدد كبير من الأسواق والبازارات العالمية والشعبية المحلية التي تقدم جميع السلع الغذائية

كما توفر للسائح كل ما يحتاج إلى شراءه من من الرموز التذكارية والهدايا للعائلة والأصدقاء.

مونتي بري

تعد قمة مونتي بري من أشهر وجهات جذب السياحة في لوغانو، من خلال القيام برحلة إلى مونتي بري

يمكنك اكتشاف المناظر الطبيعية الخلابة، المشي لمسافات طويلة، والإستمتاع بركوب الدراجات الجبلية.

بالتواجد فوق هذه القمة يمكنك رؤية المناطق الطبيعية، والمواقع الفنية والثقافية، والقرى التقليدية

ومشاهدة بانوراما كاملة للمدينة وبحيرة لوغانو وقمم جبال الألب.

تعد قرية “بري” أكثر المناطق المشمسة في سويسرا، تقدم مطاعمها الأكلات الشهية

وتعرض الطراز المعماري التيسيني النموذجي لمبانيها، فتضم نافورة الغسيل المشتركة التقليدية، وطريق الفن، متحف منزل الفنان.

بساتين الزيتون

هو مسار طويل يمر بطول الريف بين قريتي كاستجنولا وغاندريا، يطل هذا المسار على بحيرة لوغانو

والطريق مزود باللوحات التي تعرض شعار شجرة الزيتون، فتتضح إطلالتها بمظهرها الطبيعي النادر.

أنشئ هذا المسار عام 2002 من قبل ” جمعية أصدقاء شجرة الزيتون

” لإحياء زراعة الزيتون مرة أخرى على شواطئ البحيرات جنوب البحر المتوسط وإنتاج زيت الزيتون.

تشرح اللوحات المعلقة على طول الطريق للزوار تاريخ شجرة الزيتون وزراعتها ومنتجاتها بأربع لغات

إذا أردت زيارة هذا المكان عليك اصطحاب أحذية التنزه، غطاء الشمس، زجاجة ماء، خريطة المشي، آلة تصوير، وطعام.

قلاع بيلينزونا

تعد قلاع بيلينزونا من أهم وجهات جذب السياحة في لوغانو، وتم بنائهم للتحكم في حركة المرور من وادي نهر تيكنو

وصولاً إلى ممرات جبال الألب وطرق التجارة، ويحيط بها العديد من المطاعم، والمعارض الدائمة، ومزارع الكروم.

قلاع بيلينزونا من أكثر النماذج المميزة للهندسة المعمارية المحصنة لجبال الألب في العصور الوسطى

فيعد هذا الجمع من القلاع مثال فريد وغير تقليدي لهيكل دفاعي يقع في نقطة استراتيجية رئيسية في قلب المناظر الطبيعية لجبال الألب.

ينصح للزوار بضرورة شراء خريطة المكان تفادياً لخطر الضياع داخل القلاع الكبيرة

وإمكانية الإستمتاع والتنزه بسهولة ومشاهدة المعمار الرائع التي قامت عليه القلاع.

كاتدرائية سان لورينزو

هي كاتدرائية رومانية كاثوليكية مكرسة لسانت لورانس في لوغانو، تم بناؤها في العصور الوسطى

وأعيد بناؤها في أواخر القرن الخامس عشر وتم تغطية السقف المفتوح بسقف مقبب، لذلك فهي تعد من أهم وجهات السياحة في لوغانو.

تتميز الكنيسة بواجهتها العصرية، المستوحاة من جيوفاني أماديو دي بافيا

وهي مصنوعة من الحجر الأبيض والرخام، وهي مقسمة إلى ثلاثة قطاعات تدعمها أربعة أعمدة زائفة لدعم السطح الخارجي.

يهتم السياح بزيارة هذا الكنيسة التاريخية، للإستمتاع برؤية الهندسة المعمارية الفريدة

ونافذة الورود الكبيرة، وزخارف إطارات البوابات المصنوعة من المعجون لأشكال الطيور والأسود.

مرتفعات جبل مونتي سان سالفاتوري

هو أحد جبال سلسلة جبال الألب بمدينة لوغانو، يبلغ ارتفاع نتوء 602 متر، ويحتل المرتبة رقم 446 بين جبال سويسرا

من حيث الارتفاع، ويربط المدينة بالجبل سكة حديد معلقة مونتي سان سالفاتوري.

ويعد إحدى وجهات السياحة في لوغانو الشهيرة للإستمتاع بإطلالات على بحيرة لوغانو،

والمشي عبر النباتات والزهور الغريبة في باركو سان جراتو، من خلال مجموعة من الأدراج التي يسهل تسلقها.

عند تسلق الجبل سترى القرميد الأحمر المنتشر على أسطح منازل مدينة لوغانو

والقمم الثلجية للجبال المحيطة، والعديد من المنازل القديمة، كما أن الوجهة مزودة بمراكز لعب الأطفال، ومطاعم بانورامية.

 

إقرا أيضا:

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ArabicEnglishFrenchGermanRussianSpanish