السياحه في جزر كوك

السياحه في جزر كوك

 

معلومات عن جزر كوك

تم تسميتها على اسم المستكشف جيمس كوك مكتشف نيوزيلندا والساحل الشرقي من أستراليا

الذي أصبحت محمية بريطانية سنة 1770 وتم نقل إدارة الحكم إلى نيوزيلندا في سنة 1900

و في سنة 1965 اختار السكان المقيمين الاتحاد الحر مع نيوزيلندا.

الموقع

مجموعة جزر في جنوب المحيط الهادي تقع في منتصف المسافة بين نيوزيلندا وهاواي

الطقس

استوائي اقيانوسي تتاثر بالرياح التجارية وفصل الجفاف من أبريل إلى نوفمبر

وتتاثر برياح التيفون من نوفمبر إلى مارس وأكثر فصل رطب من ديسمبر إلى مارس

السكان

21380 نسمة في يوليو 2006 0-14 عام: 34.1% 15-64 عام: 59.5% 65 عام وأكثر: 6.4%

نمو السكان بمعدل 1.2% بين عامي 1996-2001

و معدل مواليد 21 مولود/1,000 من السكان و بنسبة 107 ذكر لكل 100 انثى

معدل الخصوبة 3.1 طفل لكل سيدة ويشكل السكان الاصليين البولينسين 87.7% من السكان

الدين

منتمين لكنيسة جزر كوك55.9% رومان كاثوليك 16.8% اليوم السابع7.9% وقديسي اليوم الآخر 3.8%

بروتستانت 5.8% غير محدد 2.8% لا دين 3% مسلمون 0.06%

السياسة والحكم

حكم ذاتي في اطار اتحاد حر مع حكومة نيوزيلندا وحكومة الجزر مسؤلة تماما عن الشؤون الداخلية

والدفاع والعلاقات الخارجية مسؤلية نيوزيلندا بالتعاون والاستشارة من حكومة جزر كوك

وقد تم هذا الوضع في 4 أغسطس 1965 مع كل الحق في الانتقال إلى الاستقلال التام

بعمل من جانب واحد مجلس الوزراء المختار بواسطة رئيس الوزارة؛ مسؤل امام البرلمان لدى الجزيرة ممثل لبريطانيا معيّن بواسطة الملكة

مندوب ساميّ نيوزيلاند معيّن بواسطة حكومة نيوزيلاند. قائد حزب الأغلبيّة أو قائد ائتلاف الأغلبيّة يصبح عادة رئيسا الوزراء.

البرلمان

الجزيرة ذات نظام برلماني من غرفتين الغرفة الأولى عبارة عن جمعية تشريعية مكونة من 25 عضو (24 عن أقاليم جزر كوك)

وواحد عن المقيمين خارج الجزيرة وتكون مدة المجلس 5 سنوات (اخر انتخابات اقيمت في سبتمر 2006)

الغرفة الثانية هي عبارة عن مجلس لوردات مكون من القيادات التقليدية في الجزر

ويقدم النصح على مسائل تقليديّة ووله تأثيرا جديرا بالاعتبار،

لكن لا يتناول سلطات تشريعيّات في اخر انتخابات حصل الحزب الديمقراطي -ديمو- على 51.95 من الأصوات

أو ما يعادل 15 مقعد وحصل حزب الCIPغلى 45.5 % من الأصوات أو مايعادل 8 مقاعد وحصل المستقلون على مقعد واحد

العيد القومي

يوم الدستور أول اثنين من شهر أغسطس

الاقتصاد

مثل العديد من جزرالمحيط الهادئ الجنوبيّ الآخرى، جزر كوك ذات تطوّر اقتصاديّ بطئ بسبب عزلة البلد عن الأسواق الأجنبيّة

محدودية السوق المحلي نقص الموارد الطبيعيّة

كوارث طبيعيّة مدمرة دورية، وبنية تحتية غير ملائمة توفر الزراعة حواليى 70 من وظائف العمل المتاحة ومعظم الصادرات زراعية وهي عبارة عن لبّ جوز الهند المجفّف وثمرة ليمون.

لآلئ سوداء هي صادرات جزر كوك الرئيسة و نشاط صناعي محدود عبارة عن معالجة الفاكهة والملابس والصناعت اليدوية و تعتمد البلاد على تحويلات العاملين في الخارج والمساعدات الاجنبية الكبيرة خاصة من نيوزيلندا

مما يساهم في تقليل العجز التجاري و تحاول البلاد الآن تشجيع الاستثمار والسياحة وتقليل الدين الاجنبي وو تطوير الإدارة الاقتصادية معدل التضخم في البلاد 2.1% (2005.)

ميزانيّة: إيرادات: $70.95 مليون نفقات: $69.05 مليون؛ بما في ذلك مصروفات رأسماليّة $5.744 مليون

منتوجات زراعة: لبّ جوز الهند المجفّف، ليمون، أناناسون، طماطم، فاصوليات، أشجار الببو، موز، yams، قلقاس، قهوة؛

خنازير، طيور دواجن صناعات: معالجة ثمرة، سياحة، صيد السّمك، لباس، صنائع معدّل نموّ الإنتاج الصناعيّ: 1% (2002)

الكهرباء – إنتاج: 28 مليون كيلوات ساعة (2003) الكهرباء – استهلاك: 34.46 مليون كيلوات ساعة (2005.)

نفط – استهلاك: 400 برميل /يوم 2003 حساب جاري ميزان: $26.67 مليون صادرات: $5.222 مليون (2005)

صادرات – سلع: لبّ جوز الهند المجفّف، دبات، ليمون معلب وطريّ ثمرة، قهوة؛ سمكة؛ لآلئ وعرق اللؤلؤ؛ لباس صادرات

شركاء: 34% أستراليا، 27% اليابان، 25% نيوزيلاند، 8% الولايات المتّحدة (2004) واردات: $81.04 مليون (2005)

واردات – سلع: موادّ غذائيّة، بزّ، وقودون، خشب، سلعة الإنتاج واردات – شركاء: 61% نيوزيلاند، 19% فيجي، 9% الولايات المتّحدة، 6% أستراليا، اليابان

الأمن والدفاع

فروع عسكريّة: لا قوّات عسكريّة نظاميّة؛ وزارة الشرطة وإدارة الكوارث (2005)

جيش – : حماية البلاد هي مسؤوليّة نيوزيلاند، في استشارة مع جزر كوك وفي طلبه

 

إقرأ أيضا:

 

السياحه في جزر كوك

هناك الكثير من الوجهات السياحه في جزر كوك

  • أرورانجي
  • في وقت لاحق
  • أيتوتاكي
  • شاطئ أروا
  • تيتيكافيكا
  • أفاروا
  • نتانجييا
  • أتيو

أفضل الوجهات السياحية في جزر كوك

 

  • راروتونجا

تصنف كمحمية بحرية، وتحدها شواطئ رملية بيضاء رائعة مزروعة بأشجار جوز الهند.

الشعاب المرجانية تحمي البحيرة من الأمواج وتجعلها بقعة سباحة هادئة ومحمية عند انخفاض المد.

يُمكنك استكشاف الشعاب المرجانية سيرًا على الأقدام عند انخفاض المد ومراقبة الأنواع البحرية المُختباة داخل الشقوق.

 

  • جزيرة أيتوتاكي

تقع جزيرة أيتوتاكي على بُعد 45 دقيقة بالطائرة و 220 كم شمال راروتونغا، تحتوي الجزيرة على مناظر طبيعية محاطة بالعديد من الجزر والشواطئ.

لذا سُميت جزيرة أيتوتاكي باسم جزيرة العشاق لأنها تجذب الباحثين عن الرومانسية سواء الأزواج أو أي شخص يسعى إلى السلام والعزلة.

في هذه الجزيرة يُمكنك هناك استكشاف قاع البحر عن طريق الغوص أو ركوب القارب الزجاجي.

 

  • مدينة أفاروا

تقع مدينة أفاروا في شمال جزيرة راروتونغا وهي عاصمة ولاية جزر كوك، وتُعد هذه المدينة وجهة شهيرة لقضاء العطلات للسياح الأجانب ومركزًا للحياة السياسية والتجارية في المنطقة.

تتمتع أفاروا بثقافة مثيرة للاهتمام تختلف عن الدول الأخرى، حيث من الممكن الإستمتاع إلى الموسيقى بإيقاعات طبول مُختلفة كل يوم تقريبًا.

تلعب الموسيقى دورًا مهمًا في حياة السكان الأصليين، لذلك تستضيف جزر كوك بانتظام العديد من الأحداث الموسيقية المليئة بالإثارة والطاقة.

 

  • منتجع وسبا أوشن إسكيب

يقع في راروتونغا على بُعد 2.5 كم من شاطئ موري، ومن أهم المزايا الشاطئ الخاص والمطعم الرائع.

تبلغ تكلفة الإقامة في منتجع وسبا أوشن إسكيب حوالي 308 دولارات لشخصين في الليلة الواحدة.

 

  • فندق موري بيتش كلوب

خاص للمتزوجين، يتمتع بموقع مثالي على شاطئ البحر على بحيرة موري، غرف الإقامة تحتوي على جميع المستلزمات التي يحتاجها الزائر

يوفر الفندق خدمة الكونسيرج وخدمة توصيل الزائر من وإلى المطار مقابل رسوم إضافية.

تبلغ تكلفة الإقامة في فندق موري بيتش كلوب حوالي 285 دولارًا لشخصين في الليلة الواحدة

  • فلل ذا باساج

تقع على شاطئ البحر، على مساحة فدان واحد من الحدائق وشاطئ البحر، يوفر إطلالة جميلة على المحيط

تحتوي الفيلات على جميع المستلزمات التي يحتاجها الزائر أثناء إقامته وعلى خدمة الواي فاي المجانية ومواقف خاصة للسيارات

تبلغ تكلفة الإقامة في فلل ذا باساج حوالي 156 دولارًا لشخصين في الليلة الواحدة.

 

 

 

 

 

مصدر mfem.gov.ck web.archive tripadvisor
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.