اهم الاماكن السياحية في درسدن المانيا

تقع مدينة درسدن في ألمانيا، وهي واحدة من أعظم مدن الباروك في أوروبا. وهي على بُعد حوالي 30 كيلومتراً من شمال حدود جمهورية التشيك

على نهر إلبه. وهذا الموقع الجغرافي المميز والفريد، جعل السياحة في درسدن تتأثر بشكل كبير

حيث أصبحت درسدن وجهة سياحية لها شعبية كبيرة في أوروبا.

وتتمتع درسدن بمقومات سياحية وطبيعية مميزة ومتعددة، جعلتها في مصاف أهم المدن السياحية في أوروبا.

وقد يكون من الصعب تصديق، أن كل نجد مدينة درسدن عليه اليوم، من جمال ومقومات سياحية مميزة.

قد جاء بعد أن نهضت من رمادها وندوبها وصدماتها التي أصابتها في أواخر القرن العشرين

حيث عانت درسدن من ضربة مزدوجة من الدمار الكامل خلال الحرب العالمية الثانية، وتليها 45 عامًا من الإهمال بعد الحرب في ظل النظام السوفياتي.

أما الان فنجد ألمع القصور، وأروع الحدائق المُزدهرة، المتاحف والمنتزهات وغيرها العديد والعديد من أهم وأجمل المقومات السياحية، التي يبحث عنها أي سائح حول العام.

 

الاماكن السياحية في درسدن

 

شاطئ ووسترا

شاطئ ” STRANDBAD WOSTRA ” هو بمثابة حمام سباحة طبيعي في الهواء الطلق. المكان مُناسب جدًا لمُحبي الهدوء والإسترخاء

وكذلك السباحة. يوجد بالمكان وسائل وبرامج ترفيهية متنوعة لجميع الفئات العمرية

كدورات السباحة للمبتدئين وغيرها العديد من الأنشطة الأخرى. فإن كُنت تبحث عن مكان للإسترخاء والإستجمام، ننصحك بزيارة هذا الشاطئ الهادئ.

 

الاماكن السياحية في درسدن

مركز هينز

مركز هينز “Hains Freizeitzentrum” هو مركز ترفيهي ومركز رياضي في حي هينسبيرغ.

هو بمثابة مُجمع متاكمل، حيث يشمل حمام سباحة، وساونا، وصالة بولينج، مطعم، حلبة للتزلج على الجليد في الشتاء.

كذلك يوجد إمكانية للُعب الكرة الطائرة الشاطئية، بالإضافة إلى ملاعب تنس في الصيف، وصالة ألعاب رياضية.

يوجد بجواره مركز التسوق “Weißeritz-Park”

حيث يُمكنك القيام بجولة تسوق بعد زيارته.

المكان مميز ومُمتع وبه أنشطة ترفيهية متنوعة، ويفتح أبوابه يوميًا من الساعة السابعة صباحًا وحتى الساعة العاشرة مساءًا.

 

الاماكن السياحية في درسدن

حديقة حيوان درسدن

حديقة حيوان درسدن تأسست عام 1861. الحديقة من أجمل اماكن السياحة في درسدن خاصة لمحبي الحيوانات

فهي مناسبة ومُمتعة للكبار والصغار. فيُمكنك إكتشاف حوالى 1500 نوع من الحيوانات والكائنات الحية، حيث تقع الحديقة على مساحة 13 هكتارًا.

يُمكن مشاهدة الأسود، والزرافات، والميركات، والفيال، والكنغر، والباندا الصغيرة، والبطاريق.

وكل هذه الحيوانات في حاويات حديثة مُصممة بشكل طبيعي.

كذلك يُمكنك مشاهدة حيوان الكوالا، والقرود ، وحيوان الكسلان. بالإضافة إلى مجموعة من الزواحف كالسلاحف الضخمة، والحشرات المختلفة.

أيضًا يوجد بالحديقة سبعة ملاعب للمغامرة، تنتظر المستكشفين لغزوها.

يوجد أيضًا منطقة مُخصصة للحيوانات الأليفة تحتوي على أغنام الكاميرون

والخنازير الصغيرة، وغرفة لإستكشاف حياة الفئران. فلا يفوتك زيارتها أثناء عطلتك السياحية في درسدن.

الحديقة النباتية

تقع الحديقة النباتية على هامش أكبر حديقة عامة في درسدن، وهي حديقة “غروسر غارتن”. وهي تدعوا زوارها إلى رحلة مصغرة حول العالم.

تضم الحديقة حوالي 10,000 نوع من النباتات من جميع أنحاء العالم. فيُمكنك هناك إلتقاط اجمل الصور التذكارية وسط طبيعة خلابة خضراء رائعة.

الحديقة مكان جميل يستحق الزيارة، فلا تفوت زيارتها وإستكشافها بنفسك أثناء عطلتك السياحية في درسدن.

مبنى الاوبرا والمسرح

مبنى أوبرا ومسرح ” Semperoper ” من أشهر وأبرز معالم السياحة في درسدن.

ويهيمن على الجانب الغربي من المبنى أحد أرقى الساحات العامة في ألمانيا.

دار الأوبرا الرائعة تلك بُنيت على طراز عصر النهضة الإيطالية. فعندك زيارتك لها ستُلاحظ أن ديكوراتها الداخلية مُزينة ببذخ.

تعرض الأوبرا العديد من الحفلات الموسيقية والباليه، وعروض الأوبرا.

كما يُمكنك القيام بجولة بقيادة أحد الموظفين، لسرد قصص وحكايات عن بعض الفنانين الشهيرة في جولة شيقة.

فإن كُنت من عُشاق الفنون، فهذا المكان هو الوجهة الأنسب لك.

شرفة بروهل

لا تكتمل أي رحلة سياحة في درسدن دون نزهة على طول شرفة بروهل، أو كما تُعرف بإسم “بروهلش تيراس” أو  “شرفة أوروبا”.

فثتحت هذه الشرفة للجمهور في عام 1814. بها مجموعات منحوتة على الدرج، ونافورة دولفين وهي الجزء الوحيد المُتبقي من الحديقة الأصلية.

على حدود الشرفة تُجد كلية الفنون، التي بنيت عام 1894.

بها نصب موريتز، وهو أقدم نصب على قيد الحياة في درسدن، حيث بُني في عام 1553.

أدناه وعلى ضفاف الشرفة توجد مجموعة من القوراب السياحية. المكان مُمتع ورائع لا تفوت زيارته وإستكشافه بنفسك.

قصر وحدائق بيلنتس

في عام 1720 أمر الملك “أوغسطس” ببناء  زوج من القصور الصيفية الباروكية بجانب نهر إلبه.

وذلك من باب الترفيه وإقامة حفلات الأزياء والمسابقات الرياضية. وبالفعل بُنيت نعلى نمط الـ “Chinoiserie” الأكثر شعبية آنذاك، وكان يواجه حديقة كبيرة. ثم أصبح القصر في وقت لاحق، المقر الصيفي للعائلة المالكة.

وفي عام 1820م تم بناء القصر الجديد الكلاسيكي.

وقد نمت الحدائق وتوسعت في جميع أنحاء القصر، لتعكس الأذواق وأنماط عصرها، حتى إمتدت لتصل مساحتها حوالي77 فدان.

وبصرف النظر عن جمال تصميم الحديقة، إلك أن سحرها يكمن في النمط الباروكي النيوكلاسيكي

وأنماط المناظر الطبيعية الإنجليزية وحدوث دمج متناغم جعل منها حديقة خلابة أكثر من رائعة.

يُمكنك الإستمتاع بالتجول بها، حيث تجد بركة زنبق، و حديقة صينية، نخلة إستوائية. كما يوجد بالحديقة واحدة من أقدم أشجار الكاميليا في أوروبا.

كذلك يُمكنك دخول القصر وإستكشافه، حيث الزخارف المستوحاة من الصين.

كما يشما القصر مجموعة من المتاحف والمتاحف، كمتحف الفنون الزخرفية، ومتحف الحرف اليدوية كالأثاث، وآلات موسيقية، ومنسوجات وغيرها.

الحديقة العظيمة

حديقة ” the great garden ” هى واحده من أشهر حدائق درسدن، ومن أكثر أماكن السياحة في درسدن شعبية بين السائحين.

تم تصميم الحديقة على الطراز الباروكي الفرنسي بداية من عام 1676م، وكانت مفتوحة للجمهور في عام 1814م.

و هي واحدة من أقدم قصور الباروك في ألمانيا.

مُلحق بها الحديقة النباتية. يُمكنك زيارة الحديقة وإلتقاط أروع الصور التذكارية وسط الزهور الملونة

والإستمتاع بالمناظر الطبيعية الجميلة والمُريحة للأعصاب.

قرية مايسن

قرية ” Meissen ” واحدة من أجمل القرى الألمانية، التي تقع على بعد 30 كيلومتر فقط من غرب درسدن.

فيُمكنك القيام برحلة اليوم الواحد أثناء السياحة في درسدن والوصول إليها لقضاء يوم مُمتع. تأسست قلعة مايسن في القرن الخامس عشر

وهي واحدة من أرقى المباني العلمانية في العصر القوطي المتأخر. وأبرز معالمها هو درجها الحلزوني الكبير.

القلعة من الداخل تحتوي على غرف و قبو وسقوف مُزينة ببذخ. كما يوجد بها لوحات يعود تاريخها إلى عام 1870م.

كذلك يوجد كاتدرائية مايسن القوطية المجاورة للقلعة، والتي يعود تاريخها إلى عام 1260م. وهي مبنى على طراز المباني القوطية.

اشتهرت قرية مايسن منذ فترة طويلة بالخزان، وأشهر معالم السياحية بها مصنع الخزف. فيُمكنك القيام بجولة هناك

للتعرف على أمثلة من أعمالهم على مدى السنوات الـ 300 الماضية.

فهي كذلك فرصة لمشاهدة الفنانين المهرة في نحت الأزهار الحساسة على الخزف

والشخصيات التي تُزين التماثيل. القرية مليئة بالاماكن الجميلة التي يُمكنك زيارتها والإستمتاع بها.

قلعة درسدن

لقرون من الزمان كانت قلعة درسدن مركز السلطة للملك وأمير ساكسونيا. فهي بمثابة الإرث التاريخي في قلب “المدينة القديمة” درسدن

التي أصبحت الآن موطن لسلسلة من متاحف الفن والتاريخ الهامة. القلعة هى من اهم معالم السياجة في درسدن على الإطلاق

فلا يُمكنك زيارة درسدن دون زيارة القلعة إلتقاط الصور أمامها، فلا يفوتك زيارتها والإستمتاع بالمنطقة.

 

إقرا أيضا:

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.