انتعاش في معدل إشغال الفنادق بتايلاند

انتعاش في معدل إشغال الفنادق بتايلاند

 

يُنظر إلى انتعاش السياحة على أنه مفتاح الانتعاش الاقتصادي في البلاد

حيث يمثل القطاع 12٪ من الناتج المحلي الإجمالي و 20٪ من إجمالي العمالة

 

 

انتعاش في معدل إشغال الفنادق بتايلاند

 

أدى الانتعاش في عدد السياح الأجانب الوافدين إلى تايلاند، إلى رفع معدل إشغال الفنادق في البلاد من مستوى قياسي منخفض خلال الوباء.

بلغ متوسط ​​إشغال الغرف في الفنادق التايلاندية 48٪ في أغسطس، ارتفاعًا من 46٪ في الشهر السابق

وفقًا لمسح مشترك أجراه بنك تايلاند ورابطة الفنادق التايلاندية على 106 فنادق.

وقد ساعد ذلك في رفع متوسط ​​معدل التوظيف في هذه الفنادق إلى 75٪ من 71٪ في يوليو

بحسب ما أظهره الاستطلاع الذي أجري خلال الفترة من 8 إلى 24 أغسطس.

تستفيد الفنادق في تايلاند، مثل معظم البلدان التي تعتمد على السياحة، من انتعاش الطلب على السفر العالمي،

حيث ألغت السلطات جميع قيود حقبة الوباء التي أبقت الزوار خارج البلاد لمدة عامين تقريبًا. وقال البنك المركزي التايلاندي (BOT)

إن برنامج دعم السفر الجوي والفنادق الممول من الحكومة للمقيمين ساعد الفنادق على تسجيل إشغال أعلى.

يُنظر إلى انتعاش السياحة على أنه مفتاح الانتعاش الاقتصادي في تايلاند، حيث يمثل القطاع 12٪ من الناتج المحلي الإجمالي و 20٪ من إجمالي العمالة، وفقًا لـ BOT.

وتتوقع البلاد أن يتجاوز عدد السياح الأجانب الوافدين هذا العام 8 ملايين

لانه يساعد الاقتصاد على العودة إلى مستويات ما قبل كوفيد-19، بحلول نهاية هذا العام.

يذكر أن معدل الإشغال في سبتمبر سجل حوالي 40٪. ولا تزال الفنادق قلقة بشأن استمرار الطلب وسط ارتفاع التضخم

حيث يشعر حوالي 60٪ من المشغلين بالقلق من انخفاض القوة الشرائية وتراجع عدد السياح الوافدين عن المتوقع.

ومن بين الشواغل الرئيسية أيضًا نقص العمالة وتعطيل الأنشطة الاقتصادية بسبب موجات تفشي المرض الجديدة المحتملة.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.