كيف أتخلص من سيلوليت الأفخاذ

خسارة الوزن وشرب الماء

يمكن لخسارة الوزن أن تساعد على التخلُّص من السيلوليت، ولكنّ ذلك يحدث في حال كان الشخص يُعاني من الوزن الزائد فقط، إذ إنّ التخلُّص من الدهون الزائدة في الجسم يُقلّل من ظهور السيلوليت بشكلٍ طبيعيّ، ومن الجدير بالذكر أنّه يمكن للسيلوليت أن يظهر عند الأشخاص الذي يمتلكون وزناً طبيعيّاً، أو من يُعانون من نقصان الوزن، وفي حال رَغِب الشخص بفقدان بعض الوزن فإنّه يمكن للنظام الغذائيّ الصحيّ وممارسة التمارين الرياضيّة أن يساعدا على التقليل من ترهلات الفخذين، وتجدر الإشارة إلى أنّ الماء يساعد على إزالة السموم من الجسم، ممّا يُقلّل من تراكم الدهون، بالإضافة إلى أنّه يُحسّن من الدورة الدموية والتدفُّق الليمفي، بالإضافة إلى فائدته في الحفاظ على رطوبة الجسم.

ممارسة التمارين الرياضية

تُعدّ ممارسة التمارين الرياضية؛ مثل: التمارين الهوائية، أو ما يُعرف بالتمارين المتواترة (بالإنجليزيّة: Interval training) التي تتضمّن اختلاف شدّة التمارين، والتي تساعد على حرق الدهون، بالإضافة إلى تمارين القوة التي تساهم في شدّ العضلات الموجودة تحت السيلوليت، ممّا يساعد على تحسين مظهر الجلد، ويُفضّل التركيز على تمارين القوة التي تساعد على بناء أوتار الركبة، والعضلة الرباعيّة، والأرداف، والورك؛ أي الجزء السفلي من الجسم مرّتين أسبوعيّاً، وزيادة وزن الأثقال تدريجيّاً، ممّا يزيد من التحدي الذي تواجهه العضلات، ونذكر فيما يأتي نذكر أكثر الرياضات المفيدة للتقليل من السيليوليت:

  • تمرين خطوة للأعلى (بالإنجليزيّة: Step-ups).
  • تمارين الاندفاع (بالإنجليزيّة: Lunges).
  • تمارين القرفصاء (بالإنجليزيّة: Squats).

الموجات الصوتية والليزر

تُستخدم في بعض الأحيان أداةٌ يدويّةٌ توزِّع الموجات الصوتية لإزالة السيلوليت بالموجات الصوتية، إلّا أنّه يمكن لهذه الوسيلة أن تحتاج لعدّة جلساتٍ للحصول على النتيجة المطلوبة، أمّا إزالة السيلوليت بالليزر فإنّه يُمكن أن يُقلّل من ظهوره على الجلد لمدّة سنةٍ أو أكثر، وتتطلّب هذه العملية إدخال مجسٍّ ليزريٍّ صغير الحجم تحت الجلد، وكلتا العمليّتين تقومان على أساس تكسير الروابط الناشئة بين جزيئات النسيج الضامّ الموجود تحت الجلد المُسبّبة للسيلوليت.

التدليك

تعتمد بعض طرق إزالة السيلوليت على التلديك الشديد أو القوي الذي يساعد على زيادة تدفُّق الدم، وإزالة السموم، وتقليل كمية السوائل الزائدة في المناطق المُعرّضة لوجود السيلوليت، ومن طرق التدليك المُتّبعة: الإندرومولوجي (بالإنجليزيّة: Endermologie)، والتي تُعرف أيضاً بتدليك الدهون؛ حيث إنّها تتضمّن تدليك بَكَرات آلةٍ يدويةٍ على الجلد في المنطقة التي تحتوي على السيلوليت، ويمكن ملاحظة تحسُّنٍ خفيفٍ في الجلد، ولكن هذه النتيجة تكون قصيرة المدى.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.