أعشاب ونباتات برية

نبات السعد

ما هو نبات السعد؟

يندرج نبات السعد تحت فصيلة النباتات السعدية، وهو نبات عشبي ذو أوراقه طويلة ورفيعة تحتوي في نهايتها على كميّة من الانتفاخات أو العقد التي يطلق عليها اسم درنات أو “حبّ العزيز”، حيث تحتوي على العديد من المواد الكيميائية ذات الرائحة العطرة، وهي الجزء الوحيد في هذه النبتة الذي يتمّ استخدامه، ويطلق على هذه النبتة العديد من الأسماء مثل: سعد، وسعدي الحمار، ومجصّة وغيرها، وقد استخدم نبات السعد منذ القدم من قبل العديد من الحضارات، التي كانت تتّخذ منه علاجاً للعديد من الأمراض، والتخلّص من الحشرات الضارة.

 

يتواجد نبت السعد بمختلف أنواعه بشكل طبيعي في مختلف مناطق العالم، إلا أن موطنه الأصلي هو المناطق الاستوائية في آسيا، ويعتبر السعد من النباتات سريعة النمو التي يمكنها أن تنمو في مختلف المناخات، لذلك يعتبره الكثير من المزارعين واحد من النباتات الضارة التي تؤثر على نمو وإنتاج المحاصيل.

 

 

 

فوائد نبات السعد

عادة ما يتم استخدام مستخلصات نبات السعد بشكلها الصيدلاني من أجل الحصول على أعلى فائدة ممكنة، إلا أن هناك بعض الطرق المنزلية التي يمكن من خلالها استخدام نبات السعد، وتجدر الإشارة إلى أن هذا النبات، على الرغم من بساطته، إلا أنه يحتوي على عناصر طبيعية هائلة يمكنها أن تساهم في علاج العديد من الحالات الصحية، ومن بين أبرز خصائصه أنه مضاد للبكتيريا والفطريات، وكذلك يمتلك خصائص مضادة للالتهابات وأخرى مضادة للأكسدة.

إقرأ أيضا:فوائد البابونج

 

وقد وجد الباحثون أن لنبات السعد أيضًا القدرة على الحماية من بعض الأمراض مثل السمنة وسكري، وللتعرف على أبرز الفوائد المباشرة لاستخدام نبات السعد فيما يلي أبرزها:

  • يعمل على علاج آلام البطن، واضطرابات الجهاز الهضمي، وأهمها الإسهال والغازات.
  • يعالج أمراض وتقرّحات المعدة، ويعمل على تقويتها.
  • يعالج الرعشة من الجسم، وتحديداً من الأطراف العلويّة والسفليّة.
  • يقتل الديدان، ويتخلّص من الجراثيم والبكتيريا الموجودة في الأمعاء.
  • ينصح به للأمهات المرضعات؛ وذلك لأنّه يعمل على إدرار الحليب.
  • يعالج التهاب الثدي والحلمات.
  • يعمل على تنظيم الدورة الشهريّة، والتخفيف من ألمها.
  • يساعد على التخلّص من الشعور بالغثيان والدوخة، وكثرة القيء.
  • يخفّف من آلام البواسير، ويعمل على علاجها على المدى الطويل.
  • ينظّف الجسم من السموم والمواد الضارة.
  • يعمل على خفض درجة حرارة الجسم، والتخلّص من الحمى.
  • يعالج لدغات الحشرات السامّة.
  • يعتبر من الأعشاب المفيدة للقلب؛ وذلك لأنّه يعمل على تحسين صحته وعلاج الأمراض المرتبطة فيه كارتفاع ضغط الدم.
  • يستخدم نبات السعد كمسكّن لآلام الجسم.
  • يعمل على تحسين النفسيّة والتخلّص من القلق، والإجهاد، أو الإعياء.
  • يقوم بمعالجة مشاكل البول مثل، سلس البول، والتهابات المسالك البولية
  • علاج تساقط الشعر، فهو يعمل على تقويته والمساعدة على نموّه.
  • يساعد على التخلّص من رائحة الفم الكريهة، كما ويعمل على علاج القروح والتهابات اللثة.
  • يعمل على علاج حصى الكلى.
  • يستخدم كعلاج للصداع.
  • يستخدم في صناعة العطور والبخور، كما ويتم إضافته لبعض أنواع الصابون.
  • علاج مشاكل الكبد، كاليرقان.
  • يقوم بتقوية العظام والوقاية من هشاشتها.

 

إقرأ أيضا:بحث عن نباتات تصيد الحشرات

 

محاذير استخدام نبات السعد

لا يوجد العديد من الدراسات الكافية من أجل الحكم على مستخلصات نبات السعد، ولكن بشكل عام أظهرت بعضها أنه آمن لدرجة كبيرة سواء عند تناوله عن طريق الفم، أو من خلال استخدامه بشكل موضعي على الجلد.

السابق
فوائد عشبة الحلفا بر
التالي
فوائد البابونج