رياضات منوعة

مفهوم الجري بالتناوب

ما هي رياضة الجري بالتناوب؟

يُعرَّف الجري بالتناوب أو كما يُعرف أيضاً بسباق التتابع (بالإنجليزية: Relay Race)، بأنه أحد أنواع رياضات الجري التي تتم ممارستها عبر مضمارٍ مخصَّصٍ لهذه الرياضة يسمى مضمار السباق أو ملعب الجري بالتّناوب، من قِبل فريقين أو أكثر بحيث يُشارك كلّ عضوٍ من أعضاء الفريق في مرحلةٍ مُحددة من السباق، ويتم إكمال السباق من قِبل آخر عضوٍ من أعضاء الفريق.

وعادةً ما تمارس بشكلٍ جماعي من خلال فريقٍ يتكوَّن من عِدة لاعبين يتناوبون لحمل عصا، ويقوم هذا النوع من الرياضات على مبدأ حمل كلِّ فريق لعصا من خط البداية حتى خط نهاية السباق؛ حيث تشتمل خطوات الجري بالتناوب على أنّ يحمل العدّاء الأول العصا ويتجاوز بها جُزءاً مُحدداً من المضمار ثم يُسلم العصا إلى العضو الآخر في فريقه ثم هكذا حتى تصل العصا إلى الفرد الأخير من أفراد الفريق الذي يجب أن يصل إلى خط النهاية حاملاً العصا معه.

ما هي أنواع ومسافات الجري بالبتناوب؟

إنّ ممارسة أي شكل من أشكال الجري يعدّ من الطرق الصحية للحفاظ على صحة الجسم، تشتمل رياضة الجري بالتناوب على العديد من الأنواع والفئات التي تختلف في المسافة التي يقطعها لاعبو الفريق للوصول إلى خطِّ النّهاية، ومن هذه الأنواع سباق (4×100 متر) وسباق (4×400 متر)، ويُعتبر هذان النوعان هما أكثر أنواع الجري بالتناوب شيوعاً.

إقرأ أيضا:بحث عن التربية البدنية والرياضية

كما أنهما النوعان المُعتمدان بالنسبة لكلٍّ من الرجال والسيدات في الألعاب الأولمبية، وتُشير الأرقام 4 و 100 في سباق (4×100 متر) إلى أن الفريق يتكون من أربعة عدّائين يتوجب على كلٍّ منهم أن يقطع مسافة مئة متر قبل تسليم العصا لزميله في الفريق نفسه.

تُشير الأرقام 4 و 400 في منافسات سباق (4×400 متر) إلى أن الفريق الواحد يتكوَّن من أربعة لاعبين يتوجب على كلٍّ منهم أن يركض لمسافة 400 متر، أي أن إجمالي المسافة المقطوعة في هذا النوع من سباقات الجري بالتناوُب هو 1,600 متر، وهناك أنواعٌ أخرى أقلُّ شيوعاً في رياضة الجري بالتناوب يركض فيها أعضاء الفريق الواحد لمسافاتٍ مُختلفة تتراوح بين 200، و400 و800 متر.

ما هي قوانين وأخطاء الجري بالتناوب؟

قانون الجري بالتناوب يتلخص في النقاط الآتية أدناه:

  • يستطيع اللاعب الركض بالعصا داخل منطقة التمرير التي يبلغ طولها 20 مترًا.
  • التبادل بالعصا يتم داخل المنطقة المخصصة لذلك.
  • يجب على اللاعب الالتزام بممراتهم، لتجنب عرقلة اللاعبين الآخرين.
  • تحمل العصا باليد فقط، وإذا سقطت من اللاعب يستطيع مغادرة مساره لاستعادتها طالما أن مسافة الجري لن تقل.
  • يمنع على اللاعب ارتداء القفازات أو وضع المواد على أيديهم للإمساك بالعصا.
  • فريق الجري يحتوي على 4 لاعبين متنافسين، و2 بديلين كحد أقصى.
  • يجب أن تزن العصا 50 غرامًا على الأقل.
  • يجب أن تكون يدي اللاعب خلف خط البداية.
  • يبدأ السباق بإطلاق المسدس الافتتاحي.
  • يُسمح للعدائين ببداية خاطئة واحدة فقط ويتم استبعادهم بعد بداية خاطئة ثانية.

إلى متى يعود تاريخ الجري بالتناوب؟

يعود تاريخ ظهور رياضة الجري بالتناوُب إلى عهد اليونانيين القُدامى؛ فقد كان الجري بالتناوب حينها عبارةٌ عن طقوسٍ وشعائر يتم مُمارستها في بعض المُناسبات الدينية عند اليونانيين، وكانت تتم عبر إشعال شعلةٍ لها رمزٌ ديني وحملها بالتتابُع من قِبل أربعين شاباً من مختلف القبائل اليونانية؛ وذلك بهدف تمريرها من مكانٍ مُقدس لآخر يبعد عنه مسافة 2.5 كيلو متراً.

إقرأ أيضا:كم عدد درجات الحزام الأسود بالجودو

ومع مرور الوقت أصبحت تلك الطقوس تُمارس كرياضة تنافسية، وأصبحت في عام 1908م إحدى الرياضات التي يتم التنافُس عليها ضمن دورات الألعاب الأولمبية.

كانت أولى مُنافسات الجري بالتناوب في تلك النسخة تتم عبر قطع عدّائي الفريق مسافاتٍ مُتفاوتة بطول 200 و400 و800 متر، وشهد العام 1912م إقامة أول مُنافسةٍ للرجال في سباق (4×100 متر) وسباق (4×400 متر) في بطولة الألعاب الأولمبية، بينما عُقدت أول مُنافسةٍ أولمبية للسيدات عن فئة (4×100 متر) في عام 1928م، بينما تأخرت مُنافسات فئة (4×400 متر) للسيدات بالظهور في الأولمبياد؛ حيث تم إضافتها لأول مرة في العام 1972م.

ما هي أبرز البطولات الخاصة بالجري بالتناوب؟

تُعتبر رياضة الجري من الرياضات التنافسية المهمة والتي توجد في العديد من الأحداث الرياضية؛ حيث كانت هذه الرياضة جزءاً أساسياً من الألعاب الأولمبية منذ القِدَم، وهناك العديد من البطولات العالمية الأخرى إلى جانب دورات الألعاب الأولمبية التي يجري فيها التنافُس على أنواع رياضات الجري المُختلفة ومنها الجري بالتناوُب، ومن هذه البطولات بطولة العالم لألعاب القوى (بالإنجليزية: IAAF World Championships) وبطولة العالم لألعاب القوى داخل الصالات (بالإنجليزية: IAAF World Indoor Championships).

يجري أيضاً تنظيم البطولات الإقليمية على مستوى الاتحادات القارية لألعاب القوى لهذه الرياضة، وهناك أحداثٌ عالمية أخرى تشتهر برياضة الجري بالتناوب، ومن أهم هذه الأحداث العالمية ما يُعرف بكرنفال بن للجري التتابعي (بالإنجليزية: Penn Relays Carnival)، وهي أقدم وأشهر بطولة سباق للجري في الولايات المُتحدة الأمريكية، ويتم تنظيم هذه البطولة من قِبل جامعة بنسلفانيا منذ العام 1985م وحتى هذا اليوم.

إقرأ أيضا:تمرين تسلق الجبل

ما هي طبيعة عصا الجري المستخدمة في الجري بالتناوب؟

اختلف الشكل الذي تأتي عليه العصا المستخدمة في هذه الرياضة منذ ظهورها في الولايات المُتحدة الأمريكية في عام 1883م؛ حيث كان يتم استخدام رايةٍ يتم تسليمها من عدّاء لآخر ضمن الفريق الواحد، ونظراً لمواجهة المُتسابقين صعوبةً في تسليم الراية فيما بينهم؛ فقد تم الاستغناء عنها واستبدالها بعصي أسطوانية مصنوعةٌ من الخشب أو البلاستيك وذلك في عام 1893م،

وتجدر الإشارة إلى أنه لا بُدّ أن تتم عملية تبديل العصا فيما بين المتسابقين ضمن منطقةٍ مُحددة تمتد لعشرة أمتار؛ حيث يستطيع العدّاء الذي يريد أن يستقبل العصا أن يركض بدونها ولكن يتوجب عليه أن يُمسكها من العدّاء الأول قبل أن يتجاوز منطقة العشرة أمتار، وفي حال تجاوزه لهذه المنطقة فإنه يتم استبعاد الفريق الذي يُمثله.

أفضل فرق الجري بالتناوب عبر التاريخ!

يوضح الجدول الآتي أفضل عشرة فِرَق مرت على تاريخ مُسابقة (4×100 متر) في رياضة الجري بالتناوُب، بالإضافة إلى العام الذي حقق الفريق خلاله أفضل نتيجةٍ له:

التسلسل
بلد الفريق
النتيجة التي حققها الفريق
العام الذي حقق فيه النتيجة
1
جامايكا
1,318
2012م
2
الولايات المُتحدة الأمريكية
1,297
2019م
3
بريطانيا
1,276
2019م
4
اليابان
1,271
2019م
5
الولايات المُتحدة الأمريكية
1,259
2013م
6
جمهورية ترينيداد وتوباغو
1,256
2009م
7
كندا
1,254
2016م
8
الولايات المُتحدة الأمريكية
1,253
2000م
9
جنوب إفريقيا
1,253
2019م
10
البرازيل
1,248
2019م

للتعرف أكثر على الجري السريع يمكنك قراءة المقال تعريف الجري السريع

الفرق بين الجري بالتناوب وأنواع الجري الأخرى

تعدُّ رياضة الجري بالتناوب رياضةً جماعية، وهي تُمارس بشكلٍ جماعي من خلال فريقٍ يتكوَّن من عِدة لاعبين يتناوبون لحمل عصا للعبور بها إلى خطِّ النهاية، أما أنواع الجري الأخرى؛ فهي رياضاتٌ فردية يتم التنافُس عليها من قبل عدّاءٍ واحد، وهناك العديد من أنواع سباقات الجري الفردية المختلفة عن سباقات الجري بالتناوُب، وهي كالآتي:

  • الجري السريع: يتم التنافس في هذا النوع من سباقات الجري لمسافاتٍ قصيرة نسبياً؛ كمئة، ومئتي، وأربعمئة متر.
  • جري المسافات المُتوسطة: يتم التنافُس فيه لمسافاتٍ متوسطة وهي ثمانمائة وألف وخمسمئة متر، ويعتمد هذا النوع من الجري على التحمُل أكثر من السرعة الكبيرة.
  • جري المسافات الطويلة: يعتمد هذا النوع من سباقات الجري على قطع مسافاتٍ طويلة وهي: ثلاثة آلاف، وخمسة آلاف، وعشرة آلاف متر، وهو من أنواع الجري المُشابهة لجري المسافات المُتوسطة، ولكن هذا النوع يعتمد بشكلٍ كبير على القدرة على التحمُل والجري بشكلٍ صحيح.
  • جري الحواجز: يتم ممارسة هذا النوع من السباقات على مضمارٍ يحتوي على حواجز وعقبات مُختلفة يتم وضعها أمام العدّائين؛ حيث يتوجب عليهم تجاوز تلك الحواجز للوصول إلى خطِّ النهاية، ويتضمن سباق الحواجز مسافاتٍ مختلفة وهي: مئة، ومئة وعشرة، وأربعمئة متر.
  • جري الماراثون: يتم مُمارسة هذا النوع من سباقات الجري لمسافاتٍ هي الأكبر في أنواع رياضات الجري المُختلفة؛ حيث يتوجب على عدّائي الماراثون الجري لمسافة 42,195 متراً، ويتم قطع هذه المسافة على مضمار السباق التنافسي وعلى الطرق الخارجية، وقد كان سباق المارثون جزءاً من الألعاب الأولمبية الحديثة منذ انطلاقتها الأولى.

ملخص المقال

  • يُطلق على رياضة الجري بالتناوب “بالتتابع”، وتعتبر من الألعاب الجماعية المثيرة، حيث يتكون الفريق من 4 عدائيين يتناوبون على حمل عصا من الخشب لخط النهاية في ملعب مخصص لذلك. وهناك نوعين من منافسات الجري بالتناوب وهما (4×100 متر) وسباق (4×400 متر). وقد يتنافس أكثر من فريقين معاً، ويجب ملاحظة أن لعبة الجري بالتناوب حاضرة بقوة في المنافسات الدولية والألعاب الأولمبية.
  • مراحل الجري بالتناوب تشتمل على: مرحلة الانطلاق، مرحة التّسليم والتسلُم، مرحلة التسليم وإنهاء السباق. وتخضع اللعبة لعدد من القوانين التي يجب الالتزام بها لكي لا يخرج اللاعب من السباق، وهناك فروق بين رياضة الجري بالتناوب ورياضات الجري الأخرى، إذ تعد الأنواع الأخرى من الرياضات فردية بينما تعد رياضة الجري بالتناوب رياضة جماعية، بالإضافة إلى اختلاف المسافات المقطوعة بين الأنواع المختلفة.
السابق
كيف أتعلم الكونغ فو
التالي
فوائد رياضة الزومبا