حشرات و كائنات دقيقة

معلومات عن دودة القز

تصنيف دودة القز

تعد دودة القز (بالإنجليزية: silkworm) من الحشرات مفصلية الأرجل، واسمها العلمي (Bombyx mori)، وتصنف ضمن فصيلة القزيات (بالإنجليزية: Bombycidae)، ومن أقاربها دودة الحرير البرية (B. mandarina).

 

شكل دودة القز

تتميز دودة القز بجسم خشن وسميك، ولون يتراوح بين الأشقر والبني الفاتح مع شرائط غامقة ممتدة على طوله، بالإضافة إلى أنّ لها أجنحة كريمية اللون يبلغ طول الواحد منها 50 مم، كما تعد الأنثى أكبر حجمًا من الذكر، ويصل طول يرقاتها إلى 3 مم.

تظهر شرنقة دودة القز بأشكال متعددة، فإما أن تكون بيضاوية، أو إهليجية، ويحتوي سطح جسدها على التجاعيد الخشنة، كما يختلف حجم ووزن الشرنقة وفقا لنوع دودة القز، وموسم التربية، إذ يتراوح وزن السلالة النقية بين 2.2 – 1.5 غ، والسلالة المهجنة بين 2.5 – 1.8 غ.

 

سلوك دودة القز

تمارس دودة القز عدة سلوكيات، وهي كالآتي:

  • تتراوح مدة فقس البيض بين 27 إلى 28 يومًا، وتنام خلالها دودة القز 4 مرات.
  • تستغرق فترة سبات دودة القز مدة زمنية تتراوح بين 24 إلى 48 ساعة، ويتساقط جلدها في كل مرة منها.
  • يصبح لون دودة القز أصفر، ويصل طولها إلى 7 سم عند دخولها مرحلة العذراء، بالإضافة إلى أنها تُنتج أليافًا صغيرة في فمها، وتغلق نفسها في الشرنقة لتدور لمدة 4 أيام دون توقف.
  • تدخل دودة القز في مرحلة الشرنقة لمدة 14 يومًا، وتتحول دودة القز إلى فراشة بصنع ثقب في الشرنقة باستخدام اللعاب الذي تفرزه.
  • تثبّت اليرقة الجزء الخلفي من جسمها عند بدء عملية الغزل، وتحرك الجزء الأمامي أثناء نسج الحرير، وتتخذ دودة القز وضعية دوران على شكل حرف (s)، أو حرف (c)، أو حرف (u) مع وجود سرعة دوران مختلفة بين أنواع السلالات بدرجة بسيطة.
  • تتمدد الشرنقة التي تشبه الفول السوداني عند الأطراف، بينما تتمدد الشرنقة بيضاوية الشكل في الجزء المركزي، كما وتتمدد الشرنقة الإهليلجية عند الكتفين، بالتالي يلعب سلوك التمدد، ووضعية الدوران دورًا في شكل الشرنقة.

 

إقرأ أيضا:بحث عن الديدان المفلطحة

أماكن تواجد دودة القز

تعيش دودة القز في البيئات الباردة، إذ يمكن إيجادها في بلاد الصين، والتي تعد الموطن الأصلي لها، وتنتشر في أجزاء من قارة آسيا، وأوروبا، وأميركا الجنوبية، وأميركا الشمالية.

 

دورة حياة دودة القز

تمتد دورة حياة دودة القز على 5 مراحل، وهي كالآتي:

 

البيضة

تضع أنثى دودة القز أكثر من 350 بيضة في كل مرة، وتكون البيضة الواحدة في حجم نقطة صغيرة، كما أنها تفقس في فصل الربيع؛ بسبب دفء حرارة الطقس.

 

اليرقة

تظهر اليرقة بعد أن تفقس البيضة، وتبدأ بالنمو ويساعدها على ذلك استهلاكها لكمية كبيرة من أوراق التوت كغذاء لها.

 

الشرنقة

 تُنتج دودة القز شرنقة واقية حول نفسها بحجم الكرة القطنية الصغيرة، بحيث تكون مصنوعة من الحرير.

 

الخادرة

توضع الشرنقة في الماء المغلي، ويفك خيط الحرير لتخرج الخادرة (دودة القز).

 

الفراشة

تتحول الخادرة إلى فراشة، لكي تتزاوج، وتضع بيضاً مرة أخرى.

إقرأ أيضا:كم عدد عيون النحلة

 

فوائد دودة القز

يمكن الاستفادة من دودة القز في العديد من المجالات، ومنها ما يأتي:

  • غذاء لبعض الحيوانات المنزلية الأليفة

يمكن تقديم دودة القز لبعض الحيوانات المنزلية الأليفة، فهي صلبة، وقليلة التكلفة، ويمكن العناية بها، وتتحرك ببطء، وغير مزعجة، ويسهل على الحيوانات الإمساك بها، وابتلاعها، وهضمها بسهولة، بالإضافة إلى أنّها غنية بالكالسيوم، والبروتين، والحديد، والمغنيسيوم، والصوديوم، وفيتامينات (B1)، و(B2)، و(B3).

إقرأ أيضا:معلومات عن العنكبوت

 

  • توفر فرص العمل

توفر عملية إنتاج الحرير بدئاً بزراعة شجر التوت، وتربية دودة القز، مشروعًا اقتصاديًا مربحًا يعمل على تنمية المجتمع، وتحسين نوعية الحياة الريفية؛ بتوفير فرص العمل لسكان المناطق الريفية، ومكافحة الفقر، ومنع الهجرة نحو المدينة.

 

  • إنتاج الحرير

يستخدم حرير دودة القز في صناعة الملابس الفاخرة.

السابق
كيفية تكاثر البكتيريا
التالي
الرخويات