نباتات

ما هي النباتات المعمرة

تعريف النبات المعمر

النباتات المعمِّرة (Perennial Plant) هي نباتات تعيش لأكثر من عامين، وتنمو أغلبيتها وتُزهر خلال الربيع والصيف، ثم تموت خلال الخريف والشتاء، لتنمو مرة أخرى من جذورها في العام التالي، إذ تعد النباتات المعمرة نوع من أنواع الأشجار التي تصنف بناء على مراحل نموها، ولا ينطبق ذلك على كافة أنواع النباتات المعمِّرة، إذ يتَكيَّف بعضها على البقاء خلال الخريف والشتاء دون الموت، ودون الحاجة إلى النمو مرَّة أخرى من الجذور.[١]

وذلك خلافًا للنباتات الحوليَّة التي تكمل دورة حياتها خلال موسم واحد، ومن المتوقع أن تعيش النباتات المعمِّرة مواسم عدَّة بحيث تُثمر كل عام، ويعود السبب في ذلك إلى أنَّها تبقى خاملة لفترات مطوَّلة من الزمن قبل أن تُزهر مرة أخرى، وتتميَّز النباتات المعمِّرة بقدرتها على الصمود تحت الظروف الصعبة، لكنَّها ليست جميعًا كذلك، فبعضها يموت عند الدرجات المتجمدة أو خلال الظروف بالغة الجفاف، أو خلال ظروف نمو خاصَّة.[٢]

وفي ظل هذه الظروف لا تستطيع النباتات عادة الإنبات من البذرة، والتكاثر خلال عام واحد، لذلك تطوَّرت النباتات المعمِّرة لزيادة فرص التكاثر والبقاء، وأصبحت تعيش لأعوام وتُزهر خلال فصل الربيع، وعادة ما يتم حصاد محاصيل النباتات المعمِّرة في ظروف مناخيَّة صعبة أو خلال مواسم قصيرة أو طقس جاف، وتستخدم النباتات المعمرة في صناعة الفحم.[٣]

إقرأ أيضا:فوائد شجر المانجروف

وحتى تتمكَّن النباتات المعمِّرة من البقاء لعدة أعوام خصَّصت نسبة كبيرة من نموها إلى النبات الخضري، والذي يُمكِّنها من الوصول إلى موارد محدودة والعيش لفترة أطول، فكثيرًا ما تمتلك جذورًا مكثَّفة وعميقة للوصول إلى المياه والمغذيَّات، أو سيقان طويلة وكثيرة النفوذ للحصول على أكبر قدر ممكن من أشعة الشمس، وتتميَّز النباتات المعمِّرة بامتلاكها خزَّانات لإعادة النمو خلال الظروف الصعبة، مثل: الجفاف، والشتاء المتجمد، والأنشطة الضَّارة بها كالرعي، إذ تُخزن في سيقانها وجذورها الكربوهيدرات، والدهون، والبروتينات.[٣]

 

أنواع النباتات المعمرة

تُصنَّف النباتات إلى نباتات حوليَّة، ونباتات ثنائيَّة الحول، ونباتات معمِّرة، إذ تعيش النباتات ثنائيَّة الحول مدة عامين، وتعيش النباتات الحوليَّة عامًا واحدًا، أمَّا النباتات المعمِّرة فتتجاوز 3 أعوام أو أكثر، وممَّا يميزها أنَّها تطورت في بيئات محدودة المصادر نظرًا لوجود نباتات أخرى حولها، وكذلك وجود منافسة شديدة، كما أنَّ معدلات نموها أقل من النباتات الحوليَّة.[٣]

تتوفر أصناف مختلفة من النباتات المعمِّرة، وهي خَيار مناسب لتجهيز حديقة مليئة بالألوان والروائح العبقة[٤] إذ تضفي طائفة متنوِّعة من الألوان ما بين شهر إبريل إلى نوفمبر، وعادةً ما تجذب النحل والفراشات عندما تزهر، ويُستخدم كثير منها لأغراض الزينة، وممَّا يميز كل ما يقع تحت صنف أسماء النباتات المعمرة أنَّها سهلة الإنبات، ومتعددة الاستخدامات، إمَّا كإضافة بين الشجيرات، أو غطاء تحت الأشجار، أو في أوعية، أو زراعتها بصورة منفصلة لرسم حدود حديقة ما، وهي بديل سهل عن النباتات الحوليَّة،[٥] وفيما يأتي ذكر لأنواع النباتات المعمِّرة:

إقرأ أيضا:ما هو الفول السوداني

 

الأزهار المعمرة

إنَّ الأزهار المعمِّرة (Flower Perennials) تُزهر سنويًا براعم جديدة، وبألوان منتعشة، وروائح عطرة، ولا تحتاج إلا قليلًا من الرعاية، ما يجعلها خيارًا مثاليًّا لمن يرغب بإضافة جمال دائم إلى حديقته أو باحته أو ما شابه، وتتفاوت خواص الأزهار المعمِّرة من نوع إلى آخر، فبعضها يُزهر لبضعة أعوام قبل أن يموت تمامًا، وبعضها يُزهر يومًا واحدًا في كل عام، ولكنَّها تمثِّل مجتمعة غطاءً نباتيًّا جميلًا،[٦] ومن أبرز الأمثلة عليها ما يأتي:[٧]

  • زهرة سوزان ذات العيون السوداء.
  • السالفيا أو القصعين.
  • زهرة البق السنانيَّة.
  • وزهرة والسدم.

 

الأعشاب المعمرة

تُعدُّ الأعشاب المعمِّرة واحدة من أكثر أنواع الأعشاب شهرة لدى عمَّال الحدائق، وذلك لأنَّها تعيش أعوامًا، وتدخل في تكوين الكثير من الوجبات الغذائيَّة، وبالإمكان تجميدها، أو تجفيفها للاستخدام الشتوي، إذ تكون حينئذ إمَّا ميتة، أو مغطَّاة بالثلوج، لتنتظر فصل الربيع لتنمو مجددًا، ويمكن زراعتها في حاويات، لكنَّها تفضِّل الأرضيَّة الثابتة دائمًا.[٨] ومن أبرز الأمثلة عليها ما يأتي:[٩]

  • النعنع، وإكليل الجبل، والميرميَّة.
  • الزعتر، والثوم، والبردقوش.
  • نبات السمر، إذ ينتشر نبات السمر في الإمارات.
  • الطرخون،[١]ويُطلق على الطرخون أيضًا اسم الطرخوم.

 

إقرأ أيضا:أجزاء الساق في النبات

الفواكه والخضروات المعمرة

إنَّ الفواكه والخضروات المعمِّرة تتطلَّب القدر ذاته من العناية التي تتطلَّبها الأعشاب والزهور المعمِّرة، فلا حاجة لزراعتها سنويًّا أو حراثتها، كما تزدهر وتُنتج محصولًا غنيًا بالمغذيَّات المفيدة طول الموسم، وتتَّسم بمقاومتها لمختلف الظروف الصعبة إن توفَّر لها موقع، ومناخ مناسبين، وعادة ما تكون مقاومة أيضًا للمبيدات الحشريَّة، والأمراض، والجفاف، والأعشاب الضارَّة،[١٠] ومن أبرز الأمثلة عليها ما يأتي:[١١]

  • الهليون.
  • والفجل الحار.
  • والجرجير.
  • والكرنب.

 

مميزات النباتات المعمرة

فيما يأتي مميزات النباتات المعمِّرة:

  • لا تحتاج إلى كثير من الرعاية، فلا حاجة لحراثتها أو زراعتها سنويًّا كما في النباتات الحوليَّة.[١٠]
  • تُعدُّ ذات محصول أكبر، إذ توفر محاصيل متعددة في أوقات مختلفة من السنة.[١٠]
  • تعدديَّة الاستخدامات، إذ تستخدم إمَّا لغايات جماليَّة، أو للحماية من تعرية التربة، أو للغذاء، أو كغطاء نباتي.[١٠]
  • تساعد على بناء التربة، إذ تشكِّل فائدة كبيرة للتربة، وتقدم بيئة صحيَّة لعدد كبير من الكائنات، كالفطر وغيرها اللازمة لاستدامة التربة.[١٠]

 

ملخص

ممَّا سبق، يمكن بإيجاز اعتبار النباتات المعمِّرة صنف من أصناف النباتات التي تعيش عامين أو أكثر، وتتميز النباتات المعمِّرة بقدرتها على الصمود تحت الظروف الصعبة، كالجفاف، والشتاء المتجمد، أو الأنشطة الضارة بها كالرعي، إذ تخزن في سيقانها وجذورها الكربوهيدرات، والدهون، والبروتينات، و تطورت كذلك لزيادة فرص التكاثر والبقاء وأصبحت تعيش لأعوام وتزهر خلال الربيع، وعادة ما يتم حصاد محاصيل النباتات المعمِّرة في ظروف مناخيَّة صعبة أو خلال مواسم قصيرة أو طقس جاف.

السابق
معلومات عن أنثى الدب
التالي
نبات فينوس