الغطاء النباتي

ما هي التربة الرملية

ما هي التربة الرملية؟

التربة الرملية (بالإنجليزية: Sandy Soil)؛ هي نوع من أنواع التربة التي تتكون من جزيئات صغيرة من الصخور المفتتة مثل؛ الجرانيت، والحجر الجيري، والكوارتز، وتُعد من الأنواع غير الغنيّة بالعناصر الغذائية وقدرتها المنخفضة على حفظ المياه، الأمر الذي يؤدي إلى انخفاض قدرة جذور النباتات على امتصاص المياه من التربة؛ وجعلها من أفقر أنواع التربة التي يُمكن استخدامها في الزراعة، وتعد مناسبة بشكل كبير جدًا لنظام الصرف الصحي.

 

خصائص التربة الرملية

تتميّز التربة الرملية بعدة مواصفات؛ كالهيكل الرخو، والقوام الخفيف، أيّ أنها تربة خفيفة وجافة، وغالبًا ما تكون حمضية وقليلة المغذيّات، وبالرغم من ذلك، إلّا أن بإمكان المزارعين استخدامها في مجال الزراعة؛ من خلال إضافة مواد عضوية إليها تُساعد على زيادة قدرتها في حفظ المياه، وتُعزّز نمو النباتات من خلال تزويدها بدفعة مدعمة من العناصر الغذائية، كما تتميّز التربة الرملية بارتفاع نسبة الرمال، وانخفاض نسبة الطين الأثقل من الرمل، والذي يلعب دوراً هاماً في زيادة وزن التربة، مما جعلها تُعرف باسم؛ التربة الخفيفة، وعلاوةً على ذلك، فإنَّ تصريفها السريع للمياه سهّلَ التعامل معها، وفيما يأتي العديد من الخصائص المهمة التي تَخُص التربة الرملية:

 

بنية التربة الرملية

غير أنواع الصخور التي تُكوّن التربة الرملية، يدخل في تركيبها أيضاً المعادن الصلبة؛ كثاني أكسيد السيليكون، والذي يُعد أكبر الجُزيئات المكوّنة لها، ويمكن وصف بنية التربةالرملية بالرجوع إلى الطريقة التي تتماسك فيها أجزاؤها، وبناءً على ذلك فإنّ ما يُميز بنية التربة هذه؛ أنَّ جُزيئاتها غير المُتماسكة جعلتها ذات مسامات كبيرة ببُنية رملية واسعة جداً؛ الأمر الذي ساعد الجذور على الحركة بسرعة وسهولة خلال هذه التربة.

إقرأ أيضا:آثار إزالة الغابات

 

نسيج التربة الرملية

غالباً ما يتحكم تحديد نسيج التربة في حجم الجزيئات المكونة لها، وبناءً على ذلك فإنّ التربة الرملية تكون ذات الجزيئات كبيرة الحجم، ومحاطة بالفراغات الهوائية؛ مما يؤدي إلى انتقال الماء من خلالها، دون أن يواجه أية عوائق، الأمر الذي يُعد ميّزة إيجابية في الظروف الجوية الرطبة، في حين أنها تكون نقمة على النباتات المزروعة فيها خلال فترة الجفاف، وفيما يأتي توضيح لأبرز الأحجام التي يُمكن أن توجد فيها جزيئات التربةالرملية، مثل:

  • الحبيبات الكبيرة؛ يبلغ حجم جزيئات الرمل الكبيرة المكونة للتربة الرملية ما بين 2 إلى 4.75 مليمتر.
  • الحبيبات متوسطة الحجم؛ يبلغ حجم جزيئات الرمل المتوسطة المكونة للتربة الرملية ما بين 0.425 إلى 2 مليمتر.
  • حبيبات الرمل الناعم؛ يبلغ حجم جزيئات الرمل الناعم المكون للتربة الرملية من 0.075 إلى 0.425 مليمتر.

 

درجة حموضة التربة الرملية

يتميز هذا النوع من التربة بقدرته العالية على تغيير درجة حموضته باستمرار؛ الأمر الذي يُساعد على إيصالها إلى درجة الحموضة المثالية، والتي تتراوح ما بين 6 إلى 6.5، خاصةً إذا كان الهدف جعلها تربة صالحة للزراعة.

إقرأ أيضا:ما هو شجر اليقطين
السابق
برج طوكيو
التالي
حقن التربة لمنع تسرب المياه الجوفية