أعشاب ونباتات برية

ما فائدة البابونج

ما فائدة البابونج؟

تعدّ نبتة البابونج إحدى الأعشاب الطبية التي تستخدم بكثرة في الطب البديل، حيث تؤخذ من أزهار عائلة نبات أستراسيا، واستخدمت قديماً وما زالت حتى يومنا هذا تستخدم في معالجة العديد من الأمراض، تحتوي على مجموعة متنوعة من المواد الكيميائية النباتية، لا سيما مركبات الفلافونويد التي تعمل كمضادات للأكسدة، كما تحتوي أيضًا على كميات صغيرة من المعادن والفيتامينات، مثل البوتاسيوم والكالسيوم والكاروتين والفولات، من بين العناصر الغذائية الأخرى، وبذلك فإنّ لها فوائد جمة يمكن بيانها فيما يأتي:

 

تخفيف الأرق والمساعدة على النوم

البابونج هو أحد العلاجات البديلة الأكثر استخدامًا لتعزيز النوم وتحسين جودته، وتخفيف الأرق والمساعدة على الاسترخاء، لاحتوائه على مضادات الأكسدة التي قد تعزز النعاس، كما يُعتقد أن شاي البابونج له تأثيرات شبيهة بالبنزوديازيبين، وهي أدوية مضادة للقلق وتساعد على النوم، ومع ذلك، هناك نقص في الدراسات الحاسمة لدعم الادعاء بأن البابونج يمكن أن يساعد على النوم.

 

تقليل آلام الدورة الشهرية

ربطت العديد من الدراسات شاي البابونج بتقليل شدة تقلصات الدورة الشهرية عند شربه بانتظام. وقد يساعد شاي البابونج أيضًا النساء اللاتي يعانين من متلازمة ما قبل الحيض.

 

إقرأ أيضا:فوائد عنبر الملوك

خفض نسبة السكر في الدم

قد تعزز التأثيرات المضادة للالتهابات للبابونج القدرة على التحكم في نسبة السكر في الدم، لذا يمكن إضافته لمرضى السكري كعلاج مساند للعلاج الدوائي، وليس بديلا عنه، وذلك بعد استشارة الطبيب، مع بيان أن هناك حاجة لمزيد من الأبحاث حول ذلك.

 

تعزيز صحة الجهاز الهضمي

ويُعتَقد أن البابونج يلعب دورًا في تعزيز عملية الهضم، وتخفيف مشاكل الجهاز الهضمي كالإسهال، وكثيرًا ما استخدم البابونج تقليديًا لتهدئة المعدة، وعلاج العديد من أمراض الجهاز الهضمي، بما في ذلك الغثيان والغازات، ويرجع ذلك على الأرجح إلى آثاره المضادة للالتهابات، ولكن هناك حاجة لمزيد من الأبحاث حول هذا الموضوع.

 

تعزيز صحة القلب

يعتبر البابونج مصدرًا كبيرًا لمضادات الأكسدة الفلافونات التي قد تلعب دورًا في تحسين صحة القلب، من خلال قدرتها على خفض ضغط الدم ومستويات الكوليسترول، وهي علامات مهمة لخطر الإصابة بأمراض القلب، المزيد من البحث ضروري لتأكيد دور شاي البابونج في ذلك.

 

تعزيز التئام الجروح

قد يكون البابونج المطبق موضعياً قادرًا على تسريع التئام الجروح، وبالمثل، وجدت بعض الدراسات أن مراهم البابونج قد تساعد على علاج الإكزيما وحالات الالتهابات الجلدية الخفيفة، على أن تكون علاجات مكملة للعلاج الدوائي.

إقرأ أيضا:فوائد البردقوش لهرمون الحليب

 

تعزيز صحة الفم

وجدت بعض الدراسات الأولية أن غسول الفم بالبابونج قد يقلل بشكل كبير من التهاب اللثة والبلاك، وقد يعود ذلك إلى خصائصه المضادة للميكروبات والالتهابات.

 

فوائد أخرى محتملة

الفوائد الصحية التالية لشاي البابونج هي في الغالب قصصية، على الرغم من أن هذه الادعاءات الصحية تفتقر إلى الأدلة، فإن هذا لا يعني أنها خاطئة، لكن ببساطة لم يتم دعمها علميا لغاية الآن:

  • تعزيز صحة المناعة وتهدئة التهاب الحلق.
  • تخفيف القلق والاكتئاب، هذا في الغالب عند استخدامه كعلاج عطري أو تناوله كمكمل.
  • ترطيب الجلد.
  • منع فقدان العظام.

 

الجرعة المسموحة للبابونج

لا توجد جرعة قياسية لاستهلاك البابونج، الشكل الأكثر شيوعًا لاستخدام البابونج هو الشاي، يستهلك بعض الناس من كوب إلى أربعة أكواب يوميًا، في حين استخدمت الدراسات ما بين 900 ملليغرام إلى 1200 ملليغرام يوميًا في شكل كبسولات. وبشكل عام، يُوصى باستخدامه باعتدال، مع أخذ موافقة طبية للأفراد الذين يعانون من حالات صحية معينة، وتجنب إضافة السكر قدر الإمكان، والتأكيد على استخدامه كمكمل للعلاج الطبي وليس بديلا عنه.

إقرأ أيضا:أضرار عشبة الكثيرا

 

كيفية تحضير شاي البابونج

لتحضير شاي البابونج، يمكن نقع كيس شاي البابونج أو زهور البابونج في ماء ساخن لمدة 5 إلى 10 دقائق في كوب مغطى بصحن، ومن ثم شرب المنقوع بعد تصفيته وتبريده.

السابق
فوائد عشبة ذنب الخيل للشعر
التالي
فوائد عشبة رأس الحية