الغطاء النباتي

كيفية تطعيم الاشجار المثمرة

طريقة تطعيم الأشجار المثمرة

يعرف تطعيم الأشجار بإمكانية إنتاج عدة أنواع مختلفة من الثمار من شجرة واحدة فقط، ورغم غرابة الفكرة، إلا أن الأمر حقيقي، ويمكن تطعيم الشجر من خلال أخذ قطعة (سليل) من شجرة ووضعها في مخزون جذر شجرة أخرى قابلة للتطعيم. وفيما يأتي طريقة تطعيم الأشجار المثمرة بالتفصيل:

اختيار الأشجار المناسبة للتطعيم

لا يوجد صعوبة في اختيار نوع الشجر المناسب للتطعيم، لكن يجب أن تتم تجربة عدة أنواع في البداية، لأن بعض أنواع الأشجار تكون أسهل من غيرها في عملية التطعيم، كما يفضل تطعيم الشجرة بفروع أشجارعدة تختلف أوقات إثمارها، فمثلًا يمكن تطعيم الشجرة بنوع تفاح يعطي ثماره في أكتوبر، ونوع آخر يعطي ثماره في منتصف يوليو.

تحديد وقت التطعيم المناسب

يعتمد وقت التطعيم المناسب على نوع التطعيم، لكن بالمجمل يكون أفضل وقت للتطعيم بين أواخر فصل الشتاء وبداية فصل الصيف، وقبل أن يظهر النسغ وقبل بروز البراعم.

جمع السليل المناسب والاحتفاظ به

يؤخذ السليل المناسب من قطع الشجرة الصلبة البعيدة عن قاعدة الشجرة التي تحتوي على براعم الماء، ويجب أن يكون طول السليل بين 25 – 30 سم، ويكون قطره قريبًا لقطر منطقة التركيب في الشجرة التي سيتم تطعيمها، ومن ثم يقلم السليل وينظف ويوضع في دلو ماء للحفاظ عليه رطبًا.

إقرأ أيضا:المحافظة على كوكب الأرض

تحديد طريقة التطعيم المناسبة

يمكن تطعيم الشجر بعدة طرق أبرزها طريقة التطعيم المشقوق المعدل، وطريقة تطعيم اللحاء. وفيما يأتي تفصيل لكل منها:

التطعيم المشقوق المعدل

تعتمد هذه الطريقة على تلامس الطبقة الخارجية، التي تسمى الكامبيوم، لكل من السليل وموقع تركيبه، ويكون ذلك من خلال إحداث شق بطول 7 سم في موقع التركيب، ومن ثم وضع سليل حاد مقشر الأطراف داخله، شرط أن يكون طول طرفه الحاد متناسبًا مع طول عمق الشق في موقع التركيب، ومتطابقة طبقته الكامبيوم مع طبقة الكامبيوم للموقع.

تطعيم اللحاء

يتم تطعيم اللحاء من خلال إحداث شق على المدار الأفقي لموقع التركيب، ومن ثم تقشير سليلتين لإظهار طبقة الكامبيوم، وإدخالهما في الموقع المشقوق، بحيث تتلامس طبقتا الكامبيوم معًا، ولتثبيت القطع يمكن إلصاقها بشريط لاصق وطبقة من مانع التسرب شرط أن لا يتم الإكثار منهما حتى لا تتلف الشجرة.

حماية الأشجار بعد تطعيمها والاعتناء بها

إن عملية التطعيم عملية حساسة، لذلك يجب الاعتناء بالشجرة المطعمة جيدًا، فعند ربط السليل بموقع التركيب، يجب ربطه برفق وليس بإحكام، وبواسطة خيوط مناسبة مثل خيوط سيزال، مع ضرورة الابتعاد عن استخدام الخطوط الصناعية.

إقرأ أيضا:الغطاء النباتي والحيواني في الغابات

ويمكن حماية الشجرة المطعمة من أي ضغط خارجي قد يسببه هجوم الحيوانات البرية؛ من خلال إحاطتها بسياج، كما يجب الاعتناء بتسميد الشجرة المطعمة وسقيها بالطرق المناسبة، ويمكن نقل الشجرة بعد تطعيمها إلى مكانها الدائم بعد عام أو عامين.

إقرأ أيضا:فوائد النظام النباتي

أهمية تطعيم الأشجار المثمرة

للتطعيم فوائد عدة وليس مقتصرًا على الحصول على أنواع جديدة من الثمار، ومن هذه الفوائد:

  • يساعد التطعيم على مقاومة الأمراض.
  • تتحمل الأشجار المطعمة الطقس شديد البرودة.
  • تتغلب مزايا الأشجار المطعمة على الأشجار التي تزرع بالبذور، حيث أن أشجار البذور قد تنتج محصولًا حامضًا أو لا تنتج أي ثمار لسنوات عديدة.
السابق
ما هي الفطريات الدعامية
التالي
كيفية تنفس النبات ليلاً