حيوانات أليفة

كلب الراعي الألماني

كلب الراعي الألماني

ينتمي كلب الراعي الألماني إلى سلسلة الكلاب العاملة كبيرة الحجم التي تتميّز بذكائها، حيث تمّ توليد هذه السلالة في ألمانيا، للحراسة ولرعاية قطيع الأغنام، كما يحتاج كلب الراعي الألماني إلى نمط حياة نشط، ويعتبر رفيقاً وحامياً مثالياً.[١]

 

الخصائص البدنية لكلب الراعي الألماني

يتميّز كلب الراعي الألماني بفرائه الذي يشبه المعطف المزدوج، فهو سميك وكثيف، وقد يكون متموجاً أحياناً، وعادةً ما يكون لون فرائه أسود، وأحياناً ممتزجاً بحمرة خفيفة بطول متوسط على مدار العام مع وجود بعض الأنواع النادرة التي يمتزج لونها ما بين الأبيض والأزرق.[١]

كما يتميّز كلب الراعي الألماني بطوله وضخامة حجمه، حيث يتراوح طوله ما بين 56 سم إلى 66 سم الأمر الذي يميّزه بسرعته، وخفة حركته، وليونته.[١]

 

تغذية الكلب الراعي الألماني

تعتمد كمية الطعام اللازم توفيرها لكلب الراعي الألماني على حجمه، حيث يعيش الكلب لفترة تتراوح ما بين عشرة إلى 12عاماً، ولهذا من المهم التركيز على إطعامه، وإرساله للطبيب البيطري لتحديد حجم وعدد الوجبات التي يحتاجها الكلب، مع الحرص على أن يشرب المياه النظيفة وأن تكون متاحة له دائماً.[٢]

إقرأ أيضا:علامات موت السلاحف

علماً بأنّ هناك شركات متخصّصة لتحضير الطعام الخاص بالكلاب وفقاً لأنواعها، والتي من الممكن الاعتماد عليها.[٢]

 

متوسط عمر كلب الراعي الألماني

يتراوح متوسط عمر كلب الراعي الألماني ما بين 10-13 عامًا، فهو كغيره من سلالات الكلاب كبيرة الحجم لا يعمّر كثيراً نظراً للضغط الذي يتعرض له جسمه، ومع ذلك يمكن في حالات قليلة أن يعيش كلب الراعي الألماني المُعتنى به جيداً حتى يبلغ 13 عاماً.[٣]

 

سلوك كلب الراعي الألماني

يتميّز كلب الراعي الألماني بتفانيه بحماية عائلته، وإخلاصه لها، ومراقبته لأيّ تصرّف مشكوك أو مريب، وخاصةً من قبل الغرباء، وعلى الرغم من أنه أليف مع الحيوانات الأخرى إلا أنّه قد يكون مهيمناً وحازماً مع الكلاب الأخرى، ويشار إلى أنّ كلب الراعي الألماني ذكي جداً، وقادر على القيام بالكثير من المهام.[١]

 

المشاكل السلوكية لكلب الراعي الألماني

يعاني كلب الراعي الألماني من بعض المشاكل السلوكية التي قد تنتج عن التدريب السيئ، أو عن أسباب صحية، ومن أهم هذه المشاكل ما يأتي:[٤]

إقرأ أيضا:مواصفات القطط الشيرازية
  • العدوانية

يمكن أن تكون عدوانية كلب الراعي موجهة للغرباء، أو للأشخاص المألوفين، أو للحيوانات الأليفة، ويتجلى هذا السلوك بالزمجرة، والنباح، وحتى العض.

 

  • مضغ الأشياء

وهو سلوك يظهر كثيراً لدى الجراء وينتج عن الرغبة باستكشاف ما يحيط بها، وقد يكون ناتجاً عن الحكة التي تصاحب التسنين، ويمكن أن يظهر سلوك المضغ لدى الكلاب البالغة أيضاً.

 

  • رش البول:

أو ترك علامات من البول على الجدران والأشياء المحيطة به، وهو سلوك غريزي يقوم به الكلب لتحديد منطقته الخاصة، أو للإعلان عن الرغبة بالتزاوج، أو عند الشعور بالقلق، ولكنه يتحول إلى مشكلة سلوكية إذا حدث داخل المنزل.

 

  • قلق الانفصال عن المالك

ويمكن التعامل مع هذا السلوك بتجنب ترك الكلب وحيداً لفترات طويلة.

 

  • تدمير الممتلكات

تعبر بعض الكلاب عن شعورها بالوحدة بتخريب الأثاث، وتوسيخ المنزل، ومضغ الأشياء، والحفر، والعبث في حاوية المهملات، والعدوانية.

 

  • النشاط المفرط

يعد كلب الراعي الألماني من بين السلالات الأكثر عرضة للإصابة باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، ويُنصح باستشارة الطبيب البيطري لتشخيص وعلاج هذه الحالة.

إقرأ أيضا:علامات موت السلاحف

 

  • النباح المبالغ به

قد يكون النباح ناتجاً عن الملل، أو الشعور بالخوف، أو الرغبة بلفت الانتباه، وقد يكون من أعراض الإصابة بمشكلة صحية.

 

  • التمرغ بالتراب والأوساخ

تتمرغ الكلاب بالأوساخ كريهة الرائحة لعدة أسباب من بينها؛ رغبتها بترك رائحتها الخاصة كنوع من الهيمنة، أو لتحديد منطقتها، وربما تفعل ذلك ببساطة لأن ذلك يعطيها شعوراً مبهجاً.

 

المشاكل الصحية لكلب الراعي الألماني

عادةً ما يعاني كلب الراعي الألماني من بعض المشاكل الصحيّة، التي تكون وراثية في السلالة، ومنها ما يأتي:[٥]

  • تشوّهات مفصل الفخذ.
  • خلل في نسيج الكوع.
  • توسع المعدة.
  • تشوهات النخاع الشوكيّ.

 

تاريخ كلب الراعي الألماني

يعود تاريخ كلب الراعي الألماني إلى منتصف القرن التاسع عشر، عندما قرر ضابط في سلاح الفرسان الألماني اسمه ماكس إميل فون ستيفانيتز بعد إعجابه لسنوات بكلاب الرعي إنشاء سلالة رسمية من كلاب الراعي الألماني، ولتحقيق هدفه اقتنى عقارًا مترامي الأطراف ليربي الكلاب فيه، واشترى كلب رعي عمره 4 سنوات يتميز بالنباهة، والذكاء، والمظهر المميز، وأعاد تسميته باسم هوراند فون غرافاث.[٦]

في العام ذاته أسس فون ستيفانز أول نادي لكلب الراعي الألماني، وسجل هوراند كأول كلب راعي ألماني، وكان يحمل رقم التسجيل الافتتاحي (SZ1)، وفي مطلع القرن العشرين بدأ فون ستيفانز بالعمل على نشر معايير قياسية لكلب الراعي الألماني من حيث المظهر والسلوك، واستخدم كلبه هوراند لإنتاج سلالة تتمتع بالصفات التي أُعجب بها في كلبه، واليوم يتدفق دم هوراند عبر عروق كل كلب راعي ألماني تقريباً.[٦]

روّج فون ستيفانيتز لسلالة كلب الراعي الألماني باعتباره كلب خدمة فريد من نوعه، وفي أعقاب الحرب العالمية الأولى اشتُهر باعتباره كلبًا حربيًا، واليوم يعد كلب الراعي الألماني واحداً من أكثر سلالات الكلاب شعبية في العالم، ولا يوجد عبارة أبلغ تعبيراً عن سماته المميزة من القول المأثور: ” هناك ذئاب، وهناك كلاب، وهناك كلب الراعي الألماني”.[٦]

 

كيفية العناية بكلب الراعي الألماني

يمكن العناية بكلب الراعي الألماني من خلال الالتزام بالإرشادات والنصائح الآتية:[٧]

  • إبقاء الكلب تحت المراقبة لحمايته وإبعاده عن المتاعب.
  • العناية بنظافة جسمه وذلك من خلال:
    • تنظيف شعره بالفرشاة مرة كل أسبوع، ويومياً أثناء فترة طرح الشعر التي تتكرر مرتين خلال العام.
    • تنظيف أسنانه بالفرشاة مرتين على الأقل كل أسبوع .
    • تنظيف أذنيه مرة كل أسبوع.

 

  • الاحتفاظ به في مكان مسيج، واستخدام السلسلة أثناء المشي لحماية الآخرين من غريزة الافتراس والمطاردة الطبيعية لديه.
  • تمرينه بانتظام للمحافظة على نشاطه وتفريغ طاقته، وحمايته من الشعور بالملل.
  • الاهتمام بجودة الطعام المقدم له، وتجنب إطعامه الطعام المخصص للبشر.
  • الالتزام بجدول الفحوصات والتطعيمات الموصى بها للكلاب.
السابق
ماذا يغطي جسم السلحفاة
التالي
اجمل حصان