أعشاب ونباتات برية

فوائد عشبة عود غريس

نبذة عن عشبة عود غريس

عشبة عود غريس أو ما يدعى بالعود الهندي (بالإنجليزية: Aquilaria malaccensis)؛ هي قشور إحدى الأشجار دائمة الخضرة والمعمرة، التي تنتمي إلى فصيلة المثنانية، حيث شاع تسميتها بعود غريس في دول أفريقيا خاصة المغرب، وتستخدم هذه العشبة في الوصفات الطبية، وتدخل في صناعة العطور، كما وتُستخدم في صناعة العديد من أنواع البخور، وخاصّةً البخور الهنديّ الذي يُعدّ أحد أفضل الأنواع في العالم، وينتج الصمغ الذي يكون هذه القشور المعروفة بعود غريس نتيجة ردة فعل الشجرة ضد العدوى التي يمكن أن تصيبها إثر تعرضها للفطريات الطفيلية، ويتراكم هذا الصمغ ويكون بالنهاية عود غريس.

 

 

فوائد عشبة عود غريس

لعود غريس بعض الفوائد المحتملة، ولكن يجدر التنويه إلى أنه لا توجد دراسات علمية كافية حول مدى فاعليتها، كما ويجب استعمالها باعتدال لتفادي أي ردات فعل جانبية، ولكن بشكل عام هناك بعض الفوائد، فيما يأتي أهمها:

 

تحسين من عمل الجهاز الهضمي

فتعمل عشبة عود غريس على زيادة الشهية من خلال التأثير على عصارة المعدة، كما ويقلل من انتفاخ البطن، وآلامه، والتقلصات التي يمكن أن تحدث فيه بسبب الغازات الزائدة.

إقرأ أيضا:أعشاب لها فوائد طبية

 

تخفف من حدة الاكتئاب

حيث أثبتت بعض الأبحاث أن استخدام عود غريس يمكن أن يقلل من الاكتئاب، وذلك من خلال تقليل التوتر الذي يتعرض إليه الأشخاص والذي بدوره يؤدي إلى الاكتئاب.

 

تحافظ على صحة البشرة

فيمكن لخصائص عود غريس أن تؤخر من ظهور علامات الشيخوخة، كما ويجعل البشرة صحية وخالية من الشوائب، ويمكن أن يساعد في التقليل من الكلف والنمش عن البشرة، وخاصّةً إذا تم استخدامه مع العسل.

 

تحافظ على صحة الجهاز التنفسي

حيث إن نبتة عود غريس يمكن أن تُسهّل من عملية التنفس من خلال فتح مجرى التنفس، وبالتالي تقلل من الأغراض المصاحبة لمرض الربو الذي يعتبر أحد الأمراض المزمنة من فئة الالتهابات، والذي يُصيب منطقة المجاري الهوائيّة؛ بحيث يضيق التنفس، إضافةً إلى أنه يخفف من البلغم، ويقلل من احتمالية الإصابة بالزكام، والرشح، والإنفلونزا.

 

تحافظ على صحة الكبد والكلى

تُقوّي عشبة عود غريس من عمل منطقتي الكبد، ويمكن أن تقلل من الحصى الموجود في منطقة المثانة، والتي تؤثر بشكل مباشر على عمل الكلى.

 

تخفف من اضطرابات النوم

يمكن لعشبة عود غريس أن تخفف من اضطرابات النوم وتهدئها، حيث إنه يمكن شربه على شكل شاي؛ والذي بدوره يساعد في تهدئة الأعصاب، وتقليل أعراض التوتر، وبالتالي يمكن النوم بسهولة وهدوء ولفترة أطول.

إقرأ أيضا:استعمالات المر

 

تخفيف رائحة الفم الكريهة

حوالي 80% من الحالات التي تنتج فيها رائحة الفم الكريهة تكون نتيجة للأمراض التي يتعرض لها الفم واللثة، ولذلك فيمكن لعشبة عود غريس أن تساعد في التقليل من هذه الأمراض، لكن يجدر التنويه إلى أنه إذا كانت هذه الأمراض مرتبطة بمشاكل بالمعدة، أو التهاب مزمن، أو حموضة أو حرقة في المعدة فقد لا تكون عشبة عود غريس مناسبة لهذه الحالة.

السابق
ما هي أضرار الفطر الهندي
التالي
بحث عن النباتات المفترسة