نباتات

فوائد شجر المانجروف

ما هي أشجار المانجروف

تنتمي أشجار المانجروف إلى فصيلة حاملات الجذور، وتنمو هذه الأشجار في الغابات الكثيفة أو الغابات التي تمتد على طول مصبات المد والجزر، إضافة إلى أنها تنمو في المستنقعات المالحة والسواحل المالحة، تمتاز بجذورها القوية والداعمة والمكشوفة عن الأرض إضافة للجذور الموجودة أسفل التراب.[١]

 

تمتاز هذه الأشجار بفوائدها الكبيرة في حماية النظام البيئي؛ مما جعل من الضروري الحفاظ عليها من المخاطر والانقراض، حيث إنها تضم عدداً كبيراً من الأنواع بعضها مهدداً بالانقراض، تتواجد هذه الأشجار بكثافة على طول الساحل الأطلسي الاستوائي الأمريكي، وكذلك على طول ساحل خليج المكسيك الموصل إلى فلوريدا.[١]

فوائد أشجار المانجروف

فيما يأتي أبرز فوائد أشجار المانجروف التي جعلت منها أشجار ذات قيمة عالية بيئيًا:

التنوع البيولوجي

تعد هذه الأشجار موطنًا لعدد كبير من الكائنات الحية، حيث إن هذه الكائنات تستخدمها لأغراض متعددة، فهي موطن لتعشيش وتكاثر الأسماك، والمحار، والطيور المهاجرة، والسلاحف البحرية.[٢]

يحوي خليج جيكيليسكو ضمن أشجار المانجروف على عدد كبير من الأنواع الحيوانية بعضها مهددة بالانقراض مثل: بعض فصائل التماسيح، ومن ذوات الصدفتين، والسلطعون والروبيان، ومن السلاحف البحرية، ومن الطيور، ومن البرمائيات، وعدد كبير من الأسماك والطيور.[٢]

إقرأ أيضا:أنواع اللاسعات

الحفاظ على الماء

تعتبر أشجار المانجروف ذات أهمية كبيرة في الحفاظ على جودة الماء، فهي تمتلك شبكة كثيفة من الجذور والنباتات المحيطة فيها، تعمل من خلال هذه الجذور والنباتات على ترشيح الرواسب والمعادن الثقيلة والملوثات المختلفة، لتحتفظ في هذه الرواسب، وتمنع انجرافها من أعلى مجرى النهر إلى مجرى النهر، لتحمي الشعاب المرجانية والأعشاب البحرية من التلوث.[٢]

الدفاع الساحلي

تحافظ أشجار المانجروف على استقرار الشواطئ، فهي تعمل كحواجز طبيعية تقف كمصدات للرياح والعواصف والفيضانات والأعاصير، لتُقلل من تعريتها، وتحمي السكان الذين يعيشون بالقرب من السواحل، فهي تحميهم من ارتفاع مستوى سطح البحر، والكثير من الظواهر الجوية التي تحدث بسبب تغيرات المناخ.[٢]

تخزين الكربون

تعمل أشجار المانجروف على حبس الكربون أكثر من الغابات الاستوائية الناضجة لمعدل 2-4 مرات، مما يعني أن أشجار المانجروف ذات أهمية كبيرة في مكافحة تغيرات المناخ وتقليل من ظاهرة الاحتباس الحراري، والتي تنتج عن زيادة نسبة الكربون في الطبيعة.[٢]

توفير سبل المعيشة للناس

يعتمد كثير من السكان القريبون من غابات المانجروف على هذه الأشجار لكسب لقمة العيش بصورة مباشرة، وذلك من خلال الحصول على الغذاء، استخدام أشجارها في البناء والحرائق، توفير المال من الصيد والسياحة، كما أنها مكان لرفاهية السكان.[٣]

إقرأ أيضا:من أين يستخرج الزعفران

السياحة البيئية

تمتاز هذه الغابات المليئة بأشجار المانجروف بأنها مكانًا لسياحة، فهي تقع بالقرب من الشعاب المرجانية والشواطئ الرملية؛ مما يعني أن هذه الغابات مليئة بالأنشطة البيئية التي يمكن ممارستها مثل، رياضة الصيد، والتجديف بالكاياك، ومراقبة الطيور من خلال جولات سياحية.[٤]

إقرأ أيضا:أنواع الجوز

 

ويُساعد هذا الدخل السياحي في دعم مستوى المعيشة للسكان المحليين، مما يُشجع على حماية أشجار المانجروف والحفاظ عليها لتبقى مكانًا سياحيًا جماعيًا للزوار، وللحفاظ على مستوى مستدام من السياحية بشكل منتظم يضمن حماية النظام البيئي الحساس لهذه الغابات.[٤]

السابق
أنواع الشاي
التالي
أنواع البطاطس