حيوانات وطيور

علاج إسهال القطط بالزبادي

إسهال القطط

الإسهال هو الإستجابة الطبيعية لجسم القطط للإضطراب الهضمي العام أو العدوى أو العناصر الغريبة أو حالة صحية أكثر خطورة، الأسباب التي تجعل القطط تعاني من الإسهال كثيرة والسبب الأكثر شيوعاً هو إضطراب الجهاز الهضمي العام والعدوى الطفيلية.[١]

 

الأسباب الشائعة لإسهال القطط

تعد الديدان المعوية أو الطفيليات من أكثر أسباب إسهال القطط شيوعاً، العديد من الطفيليات مثل الديدان الشريطية والديدان الأسطوانية تنتقل بسهولة بين القطط بحيث أصبح من المتعارف أنها سبب من أسباب الإسهال، تشتهر الديدان والطفيليات المعوية بأنها تسبب إضطراب المعدة لأنها في الواقع تسيطر على الأمعاء وتسبب إضطراباً في القدرة على هضم الطعام والتخلص منه بشكل صحيح.[٢]

 

أسباب أُخرى لإسهال القطط

هناك أسباب أُخرى شائعة لإسهال القطط ومنها:[٣]

  • الإلتهابات البكتيرية.
  • العدوى الفيروسية.
  • الطفيليات المعوية.
  • التعصب الغذائي.
  • أورام الأمعاء.
  • التسمم.

 

علاج إسهال القطط بالزبادي

يُعتبر الزبادي خياراً ممتازاً لعلاج القطط المصابة بالإسهال في المنزل، تميل معظم القطط إلى أن تجد طعم الزبادي مقبولاً للغاية ولا تواجه أي آثار جانبية أو حساسية من إستخدامه، الزبادي مليء بكميات كبيرة من البروبيوتيك التي تساعد الجهاز الهضمي للقطط، من الأفضل إعطاء الزبادي خالياً من اللاكتوز، ونظراً لأنَّ قلة من القطط قد تُعاني من نقص الشهية يجب على أصحابها خلط 2 إلى 3 ملاعق صغيرة من الزبادي مع أطعمتهم.[٤]

إقرأ أيضا:أين كانت تعيش الديناصورات

 

البروبيوتيك في الزبادي

يعد إستخدام الزبادي لعلاج الإسهال لدى القطط أحد العلاجات المنزلية التي كانت متداولة منذ سنوات عديدة، وفي الآونة الأخيرة فقط أصبحت المزيد من الأبحاث حول تفاعل الزبادي والجهاز الهضمي متاحة بشكل أكبر تشير الأبحاث الجديدة إلى أن المستوى العالي من البروبيوتيك الموجود في الزبادي فعال للغاية في علاج الأسباب البسيطة لإسهال القطط.[٤]

 

البروبيوتيك هو نوع صحي من البكتيريا التي توجد عادة في جميع أنحاء نظام القط السليم، يبتلع القط مستويات معينة من البروبيوتيك من خلال الوجبات التي يأكلها، وتنتشر هذهِ البكتيريا الصحية في جميع أنحاء جسمه في محاولة للقضاء على أيّ بكتيريا ضارة.[٤]

 

ضمان الصحة المُثلى للقطط

تعاني القطط المصابة بالإسهال من براز رخو أو مائي وزيادة في حركة الأمعاء وأحياناً أعراض أُخرى مصاحبة، الإسهال ليس مرضاً بحد ذاته ولكنهُ أحد أعراض مشكلة صحية أساسية، على الرغم من أنهُ يمكن علاج حالات الإسهال الطفيفة بالمنزل فمن المهم تحديد السبب الكامن وراء الإسهال وبدء العلاج، ويجب أيضاً مراقبة علامات الدم في البراز والحمى والألم والغثيان.[٣]

 

إذا إستمر الإسهال على الرغم من إعطاء العلاج المنزلي أو إذا كان مصحوباً بأعراض أُخرى فإنَّ التدخل الطبي الفوري ضروري لتجنب حالات الجفاف والإنهيار، يجب إجراء فحوصات البراز الروتنية مرتين على الأقل في السنة لإستبعاد الطفيليات المعوية في القطط، كما تحمي لقاحات القطط من العوامل الفيروسية والبكتيرية المختلفة.[٣]

إقرأ أيضا:صفات طائر الطاووس
السابق
كم سنة يعيش الفيل
التالي
غزال الريم