تمارين رياضية

رياضة الباركور

ما هي رياضة الباركور؟

تُعتبر رياضة الباركور من الرياضات الحديثة، فهي رياضة مليئة بالإثارة تهدف إلى التمكن من التغلب على العقبات من خلال الحركة والجري والقفز والتسلق باستخدام توازن الجسم وقوته لتحدي الجاذبية الأرضية للانتقال من مكان إلى آخر من خلال عرض مجموعة من الالتفاف والدوران في الهواء.

 

متى ظهرت رياضة الباركور؟

تم تأسيس هذه الرياضة في فرنسا في أواخر الثمانينيات من القرن الماضي، ثم أصبحت من الرياضات المشهورة في العالم أجمع في منتصف التسعينيات.

 

كيف تبدأ برياضة الباركو؟

لكي تتمكن من هذه الرياضة بمهارة عالية لا بد من إيجاد مكان مناسب للتدرب فيه، ثم البدء بتقوية العضلات لأنها الركيزة الأساسية هنا، كما أن وجود مدرب متمكن يُعد أمراً ضرورياً لتعليم الحركات بالطريقة الصحيحة، يبدأ الأمر بالتدرب على بعض التمارين مثل الضغط والقرفصاء، ثم بعد ذلك يأتي دور حركات الهبوط والتدحرج من ارتفاع من نصف متر إلى متر كبداية، ثم تأخذ بالتسلق والقفز مع ضرورة إعطاء أسلوب خاص للحركات.

 

ما هي متطلبات رياضة الباركور؟

لا تحتاج هذه الرياضة إلى متطلبات استثنائية، فكل ما تحتاجه هو حذاء مريح وقوي ومرن وخفيف يمكّن اللاعب من حماية قدمه ويمتص الصدمات والقوة المؤثرة على القدم، كما أن الملابس لا بد أن تكون مريحة ولا شيء أكثر من ذلك، وللاعبين المبتدئين من المفيد استخدام القفازات الرقيقة والتي تمكنهم من الشعور بالحائط، كما يمكنهم استخدام واقيات الركبة والكوع، وعند ممارسة الباركور لا بد من وجود العوائق من مباني وأسطح وجدران ليتم القفز وإتمام الحركات عليها.

إقرأ أيضا:تمارين لتنحيف اليدين

 

ما هي حركات رياضة الباركور الأساسية؟

هنالك الكثير من الحركات لممارسة الباركور؛ منها التوازن، الجري، القفز والهبوط، القفز على الحواجز، التسلق، الجري على الحائط والدوران والتشقلب.

 

فوائد ممارسة رياضة الباركور

بما أن الباركور رياضة، فلا بد من وجود الفوائد العديدة لها، فهي تُعتبر تمارين رياضية لكامل الجسم لما تحتويه من حركات، فتعمل على نحت الجسم بطريقة مذهلة، كما أنها تقوي العضلات لتحمل الحركات وتزيد من القوة الذهنية لدى اللاعب، ولا يمكن إغفال القيمة المسلية للباركور، حيث إنها تمنح اللاعب المزيد من الاكتشافات.

 

مخاطر رياضة الباركور

على الرغم من الفوائد السابقة لرياضة الباركور، إلا أنها تنطوي على الكثير من المخاطر، إذ إنها تُعرّض اللاعب للأخطار عند تطبيقه لبعض الحركات، كالقفز من سطح إلى سطح آخر بعيد أو تسلق الحواف المرتفعة، هذا على الصعيد الشخصي، ولكن يمكن أن يحصل خلال ممارسة الباركور بعض حالات التعدي والإضرار بممتلكات الأشخاص الشخصية نتيجة لتلك الحركات.

 

الاختلاف بين رياضة الباركور والجري الحرّ

على الرغم من اشتراك كلتا الرياضتين ببعض القواسم، حيث يشكل الجري والقفز على الحواجز من الأساسيات فيهما، إلا أن الباركور يحصل فيها التشقلبات والدوران في الهواء والتسلق، وهذا ما لا نجده في الجري الحرّ.

إقرأ أيضا:طرق ممارسة تمارين الحديد
السابق
تمارين الديسك
التالي
فوائد تمارين الحديد