رياضات أخرى

تاريخ رياضة التزلج على الجليد

تاريخ رياضة التزلج على الجليد

يعتقد البعض أن التزلج على الجليد قد تطور في الدول الإسكندنافية منذ عام 1000 قبل الميلاد، حيث يعتقد أنه تم صنع الزلاجات الأولى من عظام الساق أو أضلع عظام الأيائل والثيران والرنة وحيوانات أخرى، ولا يوجد تحديد دقيق يفيد بالفترة الزمنية التي ظهر بها استخدام الشفرات المعدنية في أحذية التزلج، ولكن هناك بعض المطبوعات الهولوندية المبكرة تظهر الزلاجات ذات الشفرات المعدنية، وفي منتصف القرن التاسع عشر كان الجزء المعدني من حذاء التزلج مثبتاً بقاعدة خشبية، وتم تثبيت الحذاء بالكامل بالقدم بإستخدم أساور جلدية أو أحزمة، وحدث تطورات كبيرة بد عام 1900 على الأحذية والتي مكنت المتزلجين من أداء الحركات بشكل أفضل على الجليد خصوصا حركات القفز.

ويشير آخرون إلى أن التزلج على الجليد ظهر في فلندا منذ أكثر من 4000 عام حيث وجد الفلنديون أنهم يستطيعون التحرك أسرع إذا كانوا يتزلجون مما لو كانوا يمشون، وليس ذلك فحسب بل إنهم سيكونون قادرين على الحفاظ على بعض الطاقة.

 

اختراع رياضة التزلج على الجليد

لا يوجد شخص محدد له الفضل في اختراع التزلج على الجليد، ولكن هناك بعض الأفراد الذين ينسب إليهم الفضل في تطوير هذه الرياضة؛ حيث قام (جاكسون هينز) بتطوير التزلج الفني على الجليد وفي المقابل قام (جيمس كريتون) بتطوير رياضة- الهوكي.

إقرأ أيضا:تمارين الظهر للنساء

 

شعبية رياضة التزلج على الجليد

لم يكتسب التزلج على الجليد مكانة بارزة كرياضة إلا بعد إحضاره إلى إنجلترا وفرض الجوائز النقدية للفائزين بالسباقات، وهذا حدث في القرن الثامن عشر أثناء فترة حكم جيمس الثاني، ومن هناك نمت هذه الرياضة وانقسمت إلى ثلاثة أقسام وهي (التزلج الفني على الجليد، التزلج السريع، والهوكي).

وتميل الدول الأكثر برودة إلى امتلاك لاعبين محترفين وفرق قوية في التزلج الفني والسريع والهوكي، وهناك نماذج من الدولة التي تعتبر من أفضل الدول في هذه الرياضة ونذكر منها (روسيا، فلندا، كندا، والنروج، الولايات المتحدة الأمريكية).

 

أنواع التزلج على الجليد

التزلج الفني على الجليد ويضم ما يلي:

 

التزلج الفردي (رجال، نساء)

يقوم المتزلجون بتنفيذ برنامج يجمع ما بين الحركات المعقدة والدورانات والقفز، ويتم تنفيذها على الساحة الجليدية بأشكال جميلة وبخفة وببراعة وبسرعة وبمصاحبة الموسيقى، وتحتاج أسلوب فني وحذاء مناسب بشفرة طويلة وزي مناسب لا يمنع الحركة أو يحدها، وتمت إضافة حركات الرقص لهذا النوع من التزلج في عام 1863 من قبل جاكسون هينز وهو الذي حاول نشر هذا النمط من التزلج، وفي عام 1892، أنشأت مدرسة فيينا الاتحاد الدولي للتزلج، وهو أحد أقدم الجمعيات الرياضية التي لا تزال موجودة إلى الآن؛ وأقيمت أول أحداث أولومبية في لندن في عام 1908 وهي أول رياضة شتوية تضاف إلى لأولمبياد.

إقرأ أيضا:فوائد السباحة في الماء البارد

 

التزلج الزوجي

على غرار التزلج الفردي يقوم المتزلوجون بتنفيذ برنامج حركي من حركات معقدة من القفز والدورانات تنفذ على الساحة أو البركة الجليدية ولكنها تكون ثنائية وبمصاحبة الموسيقى، وتطورت هذه الرياضة مع التطور الفردي لها، وانضمت إلى الأولمبياد بنفس التاريخ.

 

الرقص على الجليد

تبدو هذه الرياضة كالرقص ولا تتضمن في الغالب عملية القفز، وتتطلب زلاجات مخصصة للرقص ولكن بشفرات قصيرة، وظهر الرقص على الجليد لأول مرة كرياضة استعراضية في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية لعام 1968 وأضيفت بالكامل في أولومبياد 1976.

 

التزلج المتزامن

وهو نشاط يقوم فيه من 8 إلى 16 شخصا متزلجاً من مجموعة واحدة أو يتم تقسيمهم إلى عدة مجموعات، ويؤدون حركات قدم وفقرات ماهرة في انسجام تناغم تام، وأول ظهورها كان يطلق عليها التزلق الدقيق في الولايات المتحدة.

 

المسرح على الجليد

ويعرف في أوروبا باسم لباليه على الجليد، ويؤدونها من 8 إلى 30 شخصاً متزلجاً للرقص معاً، وهذا النوع يجمع بين التزلج على الجليد والمسرح والرقص معاً.

 

الهوكي الجليدي

تعد الهوكي رياضة تمارس بشكل جماعي ومن فريقين، ويتم استخدام العصي وقرص الهوكي لإطلاقها على الجليد وتسجيل الأهداف في الخصم، وتعود إلى القرن الثامن عشر وتطور وانشهرت أكثر خلال القرن التاسع عشر.

إقرأ أيضا:قوانين لعبة الإسكواش

 

التزلج السريع بالمضمار الطويل

وهو سباق على مضمار طويل حيث يقطع اللاعب فيه مسافة معينة، ويكون المضمار بيضاوي الشكل ومسافته 400 متر، وكان أول سباق رسمي على مضمار في عام 1763 في إنجلترا.

 

التزلج السريع بالمضمار قصير

وهو سباق بين متزلجين يكون المضمار فيه قصير ما لا يزيد عن ربع المضمار الطويل بمسافة تقارب ال 111.12 متراً، والهدف فيه هو الوصول إلى المركز الأول والثاني في المباراة للتقدم إلى الدور الذي يليه.

السابق
تمارين الصباح للتنحيف
التالي
تمارين لعلاج آلام أسفل الظهر