باطني و قناة هضمية

القضاء على الديدان عند الكبار

القضاء على الديدان عند الكبار

غالبًا ما تكون فترة إصابة الكبار بالديدان المعوية (بالإنجليزية: Intestinal worms) خاضعة لمراقبة الطبيب لمعرفة ما إذا كان بإمكان جهاز المناعة في أجسامهم قادرًا على التغلب عليها قبل البدء بالعلاج، لذلك يتوجّب على المصاب حينها إبلاغ الطبيب بأيّ أعراض يشعر بها، وفي الحقيقة قد لا يحتاج المصاب إلى أيّ علاجٍ إطلاقًا، وفي حال قرّر الطبيب البدء بالعلاج فإنّه غالبًا ما يكون مباشرًا ويعتمد على نوع الديدان المعوية والأعراض التي يعاني منها المصاب، وفي بعض الحالات يلجأ الطبيب لصرف أكثر من دواء للقضاء على الديدان، وبشكلٍ عام تبدأ الاعراض بالتحسن بعد أسابيع قليلة من العلاج، وبعد إتمام العلاج قد يطلب الطبيب تحليل عينة لبراز المصاب للتأكد من القضاء على الديدان تمامًا، وفيما يأتي بيانٌ للعلاجات المستخدمة في القضاء على الديدان عند الكبار بحسب نوع العدوى:

 

عدوى الدودة الشريطية

يُحدَّد العلاج المناسب عادةً بناءً على نوع الدودة الشريطية، وموقع الإصابة بها، ومن الجدير بالذكر أنّ الأدوية المستخدمة في العلاج تستهدف الدودة الشريطية البالغة وليس البيوض أو اليرقات، لذلك يُشار إلى أهمية تجنب إعادة الإصابة بها من خلال الحرص على غسل اليدين دائمًا بعد استخدام المرحاض وقبل تناول الطعام أيضًا، وفيما يأتي ذكرٌ لبعض الأدوية الشائعة التي تؤخذ فمويًا لعلاج عدوى الدودة الشريطية:

إقرأ أيضا:ألم يسار البطن
  • دواء برازيكوانتيل (بالإنجليزية: Praziquantel)، ومن الجدير بالذكر أنّ البرازيكوانتيل يشلّ الدودة الشريطية، ممّا يفصلها عن جدار الأمعاء، ثمّ يساعد على إذابة الدودة لتغادر الجسم عبر الجهاز الهضمي أثناء حركة الأمعاء.
  • دواء ألبيندازول (بالإنجليزية: Albendazole).
  • دواء نيتازوكسانيد (بالإنجليزية: Nitazoxanide).

 

عدوى الديدان المثقوبة

عادة ما تُعالج عدوى الديدان المثقوبة (بالإنجليزية: Flukes) بدواء تريكلابيندازول (بالإنجليزية: Triclabendazole) الذي يُؤخذ عن طريق الفم بجرعة واحدة أو جرعتين، وفي معظم الحالات يكون ذلك كافٍ للتحسن والتخلص من أعراض الدودة المثقوبة، وقد يصف الطبيب في بعض الحالات الكورتيكوستيرويدات (بالإنجليزية: Corticosteroids) لفترة قصيرة وذلك في المراحل الحادة ذات الأعراض الشديدة، وقد يُلجأ لعملية جراحية أحيانًا في حال حدوث مضاعفات على المدى البعيد مثل التهاب الأقنية الصفراوية (بالإنجليزية: Cholangitis).

 

عدوى الديدان المستديرة

يُعالَج المصابون بالديدان المستديرة (بالإنجليزية: Roundworm) عادةً بالأدوية المضادة للطفيليات اعتمادًا على نوع الدودة، ويُشار إلى أهمية تكرار العلاج بعد عدة أسابيع للتأكد من القضاء على بيوض الديدان المستديرة بشكل كامل، إضافةً إلى ذلك قد يصف الطبيب كريم مهدّئ لوقف ألم الحكة الناتجة في بعض الحالات، أو قد يُلجأ لوصف الحديد كمكمّل غذائي، وفي الحالات التي تسدّ فيها الديدان الأمعاء تمامًا، أو حتى في حالات العدوى المتقدمة قد لا تتحسن الحالة بالعلاج الدوائي، لذلك قد يوصي الطبيب بإجراء عملية جراحية للمصاب للسيطرة على انتشار هذه الديدان، وفيما يأتي ذكٌر للأدوية الأكثر استخدامًا لعلاج الديدان المستديرة:

إقرأ أيضا:اسباب الفتاق
  • دواء ألبيندازول، وهو من أكثر الأدوية المستخدمة للقضاء على الديدان المستديرة شيوعًا، ويعتمد في ذلك على منع امتصاصها للجلوكوز (بالإنجليزية: Glucose).
  • دواء ميبيندازول (بالإنجليزية: Mebendazole)، إذ يمنع الديدان أيضًا من امتصاص الجلوكوز، ويقتلها بشكل فعال خلال بضعة أيام، ويتوفر كشرابٍ، أو حبوبٍ للمضغ.
  • دواء إيفيرمكتين (بالإنجليزية: Ivermectin).

 

إقرأ أيضا:ما علاج غازات البطن

دواعي مراجعة الطبيب

يُشار إلى ضرورة مراجعة الطبيب فور ظهور الأعراض الآتية:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم لأكثر من يومين.
  • معاناة من التقيؤ بشكل متكرّر أو يومي.
  • ظهور دم أو صديد في البراز أو تغير لونه بشكل عام.
  • ظهور أعراض الجفاف.
  • شعور بالإرهاق والتعب الشديد.
السابق
أعراض ما بعد استئصال المرارة
التالي
ألم يسار البطن