حيوانات مفترسة

ابن النمر

اسم وفصيلة ابن النمر

يُطلق على ابن النمر باللغة العربية بالفِزرُ،[١] أو الهرماس،[٢]، أما بالإنجليزية فيطلق عليه اسم (Tigger cub or whelp)، وتنتمي إلى فصيلة السنوريّات أو القطط الكبيرة،[٣] وفيما يأتي أبرز المعلومات عن تصنيف النمور:[٤]

  • المملكة (Kingdom)

تنتمي النمور إلى مملكة الحيوان (بالإنجليزية:Animalia) لأن جميع أعضائها متعددة الخلايا، وهي من الحيوانات غير ذاتية التغذية، أي أنها تعتمد على الفرائس من الحيوانات الأخرى للحصول على غذائها.

  • الشعبة (Phylum)

تنتمي النمور إلى عائلة الحبليات (بالإنجليزية: Chordata)، لأنها تحتوي على حبل من الفقارات في ظهرها، بالإضافة لحبل عصبي، وذيل بارز وراءها.

  • الفئة (Class)

تنتمي النمور لفئة الثدييات (بالإنجليزية: Mammalia)، لأنها تنتج الحليب الذي تتغذى عليه صغارها مثل جميع الثدييات الأخرى، ولديها ثلاث عظام في الأذن الوسطى، وفراء على جلدها.

  • الرتبة (Order)

تعد النمور من آكلات اللحوم المفترسة (بالإنجليزية: Carnivora)، لأنها تعتمد في تغذيتها على افتراس الحيوانات الأخرى بنفسها، وتناول لحومها لإنتاج الطاقة.

  • العائلة (Family)

تنتمي النمور لعائلة السنوريات (بالإنجليزية: Felidae)، وتتميز هذه العائلة بأن جميع أفرادها صيادون جيدون.

إقرأ أيضا:معلومات عن حيوان النمر
  • الجنس (Genus)

جنس النمور (بالإنجليزية: Panthera) وهذا الجنس قادر على الزئير، ويندرج تحت هذا الجنس غير النمور كل من: الأسد، والجاغور، والفهد.

ولادة ابن النمر

تبلغ مدة حمل أنثى النمر نحو ثلاث شهور ونصف، ولا تظهر آثار الحمل عليها إلا في آخر 10-12 يومًا قبل الولادة، وتقضي أيامها الأخيرة قبل الولادة في البحث عن مكان آمن للولادة، لتحمي صغارها من الحيوانات الأخرى المفترسة.[٥]

وقد يصل عدد أشبال النمور في الولادة الواحدة إلى 7 أشبال، ولكن غالبًا ما يكون متوسط عددهم ثلاثة فقط، وتنتظر النمور من 18- 24 شهرًا ما بين الولادة والأخرى، وأشبال النمور تكون في بداية ولادتها عمياء، وتعتمد اعتمادًا كليًا على أمها لبضعة أسابيع حتى تتمكن من الرؤية، ويتراوح وزن ابن النمر ما بين 785- 1,610 جم.[٦]

شكل ابن النمر

يتميز ابن النمر بجمال شكله، ولون فرائه الذهبي المخطط، لكن هذا لا يعني أن جميع الأنواع متشابهة وتأخذ لونًا واحدًا، فلون ابن النمر يختلف باختلاف موطنه، ويتخذ درجات الألوان ما بين اللون الزهري الفاتح إلى الذهبي، أو البني الغامق.[٧]

وما يحدد درجة لون وطبيعة تخطيط فرو النمر البيئة التي يوجد فيها، لأن لون فرائه يساعده على التمويه والتخفي، فمثلًا النمر السيبيري في الشمال يكون لون فرائه فاتحًا، بينما يزداد قتامة في الجنوب، ومع اللون تتغير البقع والخطوط على فرائه،[٧] ويوجد أسفل فراء جراء النمر الصغيرة طبقة ناعمة من الدهون تمنحها الدفء في فصل الشتاء البارد، وتبقيها جافة وتقيها من البلل عند تساقط الأمطار أو الثلوج.[٧]

إقرأ أيضا:ما علاج لدغة العقرب

يولد ابن النمر دون أسنان مثل البشر، وبعد بضعة أسابيع تنبت له الأسنان اللبنية، ثم تتساقط أيضًا مثل البشر ويخرج بدلًا منها الأسنان الدائمة، حتى يصل طول هذه الأسنان عند اكتمال النمو نحو 7.5 سم، ويلائم طولها وظيفتها في اصطياد الحيوانات الأخرى، إذ تحتاجها النمور في عض الفريسة وقتلها للتغذي عليها.[٨]

تولد النمور بـ4 مخالب بالإضافة لمخلب خامس خاص يسمى (dewclaw) يقع في الأرجل الخلفية، يساعدها على المشي وهي صغيرة، وعلى الإمساك بالفريسة عندما تنضج، وتكون المخالب صغيرة وناعمة عند الصغار، ولكنها تزداد صلابة مع البلوغ، ويصل طول مخلب النمر تقريبًا 10 سم، وتساعده هذه المخالب في تسلق الأشجار، وغرسها بالفريسة والتشبث بها في أثناء مطاردتها.[٩]

سلوكيات ابن النمر

يبدأ ابن النمر في اللعب مع أشقائه وأقرانه من بني جنسه بمجرد بلوغه عمر أربعة أشهر، وحجمه حينها يقارب حجم كلب متوسط الحجم، ويعتمد تناول الطعام على تراتبية هرمية، إذ يتناول الحصة الأكبر من الطعام، الأشبال الأقوى، وعادةً ما تحصل ذكور الأشبال على طعام أكثر من حصة الإناث الصغيرة.[٥]

ينفصل ابن النمر عن أمه في عمر يتراوح بين 17-24 شهرًا، ويبدأ في الاعتماد على نفسه والابتعاد عن مناطق والديه عندما يبلغ سن 5 سنوات، ثم يأخذ منطقة خاصة به ليستقر بها.[٥]

إقرأ أيضا:ابن الدب

يميل النمر البالغ إلى العزلة، وأكثر الأوقات التي ينشط بها عند الغسق ليلًا، لأنه يمكّنه من التخفي عن عيون الفرائس، كما لديه القدرة على التسلق والسباحة، فهو سباح ماهر، ويحب مطاردة الفريسة في الماء، بالإضافة إلى حبه للاسترخاء في الأماكن الظليلة، لكي يُخفض حرارة جسمه.[١٠]

صوت ابن النمر

يصدر ابن النمر صوتًا مشابهًا للمواء عندما يريد التواصل مع والديه أو أحد أبناء جنسه من النمور الأخرى، ويعتبر الزئير صوت النمور (بالإنجليزية:prusten or chuff) لتحية بعضها بعضًا، إذ تبقى أفواهها مغلقة في أثناء اندفاع الهواء من أنوفها.[١١]

تغذية ابن النمر

يعتمد ابن النمر في غذائه عند الولادة على حليب الأم، وعندما يبلغ عُمره ستّة أشهر يُفطم من حليب الأم تمامًا، وعندما يبلغ من العمر 6-8 أسابيع يستطيع صغير النمر تناول الأطعمة المُختلفة، ويعتمد في غذائه على اللحوم التي تأتي بها الأم على شكل وجبات خفيفة مُتنوعة.[١٢]

وعندما يُصبح صغير النمر في سنٍّ يتراوح بين 8-10 أشهر، فإنه يبدأ بالخروج مع أُمه بحثًا عن الغذاء، ويُذكر أنّ أول ما تتناوله صغار النمر بشكل عام الماشية والغزلان والخنازير.[١٢]

رعاية ابن النمر

يتَّسم صغير النمر بضعف بُنيته لا سيما في الأشهر الأولى من ولادته، فيبلغ مُعدل وفيات صغير النمر إلى ما يُقارب 50% أو يزيد عن ذلك في هذه الفترة، لذلك بسبب الهجمات المختلفة التي يتعرض لها من النمور الأخرى أو غيرها من الحيوانات كالكلاب أو الثعابين.[١٣]

لذا تُكرّس النمور الأم بالغ اهتمامها للحفاظ على حياة أطفالها النمور في هذه المرحلة،[١٣] وجدير بالذكر أن النمور الصغيرة تكون عند ولادتها عمياء، وتبقى كذلك لمدّة تصل إلى أسبوعين.[١٢]

السابق
الذئب العربي
التالي
أكبر حوت