أنف و أذن و حنجرة

أين توجد قناة استاكيوس

أين توجد قناة استاكيوس؟

تمتد قناة استاكيوس أو ما تُعرف بقناة أوستاكي أو القناة السمعية (Eustachian tube)‏ من الأذن الوسطى إلى الجزء العلوي من الحلق تحديدًا خلف الأنف مباشرًة، أي أنّها تُعتبر قناة وصل تربط الأذن الوسطى بالأنف والحنجرة، وتجدر الإشارة إلى أنّ جسم الإنسان يحتوي على قناتي استاكيوس تقع كل واحدة منها على كل جانب من الوجه.

يبلغ طول قناة استاكيوس حوالي 36 ملم وهي عبارة عن أنبوب مجوف، مبطن بأهداب تشبه الشعيرات تُساعد على إزالة المخاط والسوائل بعيدًا عن الأذن الوسطى لترسلها باتجاه البلعوم الأنفي (Nasopharynx).

ما هي وظيفة قناة استاكيوس؟

تساعد قناتا استاكيوس على ضمان بقاء الأذن الوسطى بصحةٍ جيدة من خلال الآتي:

  • حماية الأذن من تغيّرات ضغط الهواء ومعادلة الضغط على جانبي طبلة الأذن؛ ففي الوضع الطبيعي تبقى قناتا استاكيوس مغلقتين لتعملا كحاجز لحماية الأذن، وعندما يتم التثاؤب أو المضغ أو البلع تفتح القناتان للسماح للهواء بالمرور بين الأذن الوسطى والبلعوم الأنفي، وهذا بدوره يُساعد على موازنة ضغط الهواء.
  • التخلص من المخاط والسوائل في حال تراكمها في الأذن الوسطى، وذلك يُساهم في الحفاظ على عمل الأذن الوسطى بشكلٍ صحيح.
  • تمنع تسرّب السوائل من الحلق والأنف إلى الأذن الوسطى.
  • حماية الأذن الوسطى من مسببات الأمراض مثل البكتيريا والفيروسات.

أمثلة على مشاكل صحية قد تصيب قناة استاكيوس

تعد مشاكل قناة استاكيوس شائعة وهي أحد الأسباب الرئيسية لالتهاب الأذن الوسطى، وعادًة ما تحدث بسبب تراكم السوائل في الأذنين، إذ تحتوي قناة على استاكيوس على صمام يفتح ويغلق لتصريف السوائل والحفاظ على ضغط الهواء، فعندما لا يفتح هذا الصمام بشكلٍ صحيح لا يُمكن للسوائل أن تخرج من الأذنين وبالتالي تبقى في الداخل وتسبب التهابًا.

إقرأ أيضا:التهاب الأذن للأطفال

وتشمل أكثر الأمثلة شيوعًا على المشاكل الصحية التي تُصيب قناة استاكيوس الآتي:

اعتلال قناة استاكيوس (Patulous Eustachian Tube)

وهي مشكلة تؤثر على وظيفة قناة استاكيوس بحيث يبقى الصمام فيها مفتوحًا في الوقت الذي يجب أن يكون فيه مغلق، وقد تؤدي هذه الحالة إلى انتقال الصوت من تجويف الجيوب الأنفية إلى الأذنين، مما يجعل الشخص يسمع صدى صوته وصوت أنفاسه بتردد عالٍ جدًا، كما قد يسمع صوت جريان الدم.

وتشمل طُرق علاج هذه الحالة الآتي:

  • التدابير المنزلية والعلاجات الدوائية:

والتي تشمل الآتي:

    • الحد من مزيلات الاحتقان والمشروبات المحتوية على الكافيين.
    • الحرص على شرب كميات كافية من الماء.
    • استخدام قطرات الأنف الطبية.
  • الإجراءات الجراحية:

وتشمل ما يأتي:

    • الزراعة.
    • الحشو أو ما يُعرف بالفيلر.
    • نقل الدهون.

انسداد قناة استاكيوس (Blocked eustachian tubes)

يُمكن أن تؤدي بعض العوامل كنزلات البرد أو الحساسية أو التهاب الجيوب الأنفية أو حتى عند ركوب الطائرة أو تسلق أماكن مرتفعة، إلى حدوث انتفاخ في الأذن مما قد يُبقي قناة استاكيوس مغلقة، وبالتالي يتراكم المخاط والسوائل والهواء داخل الأذن الوسطى؛ مما يتسبب بحدوث اختلال في توازن الضغط، وهذا ما يجعل المُصاب يشعر بالألم والضغط داخل أذنه كما قد يحدث التهاب في الأذن الوسطى.

إقرأ أيضا:أسباب سيلان الأنف

غالبًا ما تتحسن هذه الحال من تلقاء نفسها، ولكن قد تكون مزيلات الاحتقان التي تتوفر على شكل أقراص فموية أو بخاخ خيارًا جيدًا،أما في حالات الحساسية، فقد يصف الطبيب دواء الستيرويد على شكل بخاخ يتم رشه في الأنف.

السابق
تسوس الأذن
التالي
ضغط الأذنين