حيوانات وطيور

أغرب حيوانات العالم

الضفدع البنفسجي

وجد العلماء نوعاً جديداً وغير مألوفٍ من الضفادع ألا وهو الضفدع البنفسجي في سلسلة جبال غاتس الغربية في الهند، حيث يمتلك هذا الضفدع جلداً أرجوانياً لامعاً، وحلقة ذات لون أزرق فاتح حول عينيه، وأنفاً مدبباً يشبه أنف الخنزير، كما يرتبط هذا الضفدع مع ضفدعٍ آخر وجد في المنطقة منذ عام 2003م ويشكلان معًا العضوين الوحيدين المعروفين لهذه العائلة.[١]

 

خنزير الماء

يتميز خنزير الماء (بالإنجليزية: Capybara) بأنه أكبر القوارض في العالم، ويمتلك ذيلًا قصيرًا وعينين ناعستين، وتمتاز قدماه بأنها شبه غشائية، مما يساعده على السباحة بشكل جيد، وهو يقضي معظم أوقاته في الماء أو اللهو في الوحل مع الخنازير الأخرى.[٢]

 

حيوان الأكاب

ينتمي حيوان الأكاب (بالإنجليزية: Okapi) إلى عائلة الزرافة، ويسكن الغابات المطيرة في الكونغو العليا ويتغذى على الأوراق، ويتشابه شكله مع شكل حيوان الزرافة، ولكنه أصغر منها مع رقبة أقصر بكثير، كما يمتاز بأنه ذو لون بني مُحمَر، وسيقان مخططة بالأبيض والأسود، ولم يكن هذا الحيوان معروفًا لعلماء الحيوانات حتى بداية القرن العشرين.[٣]

 

القرد العاطس

يمتاز القرد العاطس بأنفه المقلوب، الذي يستطيع من خلاله جمع مياه الأمطار في الأيام الرطبة، حيث يعيش هذا القرد غير مألوف الشكل، وذو الجسد الملوّن بالأبيض والأسود في شمال ميانمار، ويمكن سماع عطاسه عندما تمطر، أي عندما يلامس الماء أنفه، ومن الجدير بالذكر أن هذا القرد لا يقضي كل وقته في العطس خلال المطر؛ لأنه يمتلك حيلة تتمثل في وضع رأسه بين ركبتيه عندما تمطر.[٤]

إقرأ أيضا:ما هو أطول حيوان في العالم

 

جرذ بأنف خنزير وأسنان مصاص دماء

تعتبر قوارض جزيرة سولاوسي الإندونيسية من الأنواع التي تم اكتشافها حديثًا، وهي نوع غريب وغير مألوف كونها تمتلك أنفًا يشبه أنف الخنزير، وأسنان كبيرة مقلوبة تشبه أسنان مصاص الدماء، وهي قوارض غريبة لم يتم تحديد نوعها من قبل، وأطلق عليها اسم (Hyorhinomys stuempkei).[٤]

 

طائر الكيوي

يوجد هذا الطائر في نيوزيلندا، ويتميز بامتلاكه جسمًا دائريًا بني اللون، وهو لا يستطيع الطيران، كما يزن طائر الكيوي ما يقارب 1.4- 4 كجم وذلك وفقًا لنوعه، بالإضافة إلى أنه يمتلك منقارًا طويلًا مع فتحتين.[٢]

 

عنكبوت سباركلمفن

اكتُشف عنكبوت سباركلمفن (بالإنجليزية: Sparklemuffin) و(الاسم العلمي: maratus jactatus) في متنزه وندول الوطني، بالقرب من مدينة بريزبن في أستراليا في عام 2015م،[٥] ويُعرف باسم عنكبوت الطاووس، نظرًا لألوانه الزاهية، فهو يمتلك خطوطًا حمراء وزرقاء في منتصف جسده، وهذا ما يجعله أكثر غرابةً عن غيره من العناكب، إضافةً إلى أنّ طول الذكر منه لا يتعدى 5 ملليمترات.[٦]

يرقص عنكبوت سباركلمفن رقصة متدحرجة مميزة للتزاوج، فترفع الذكور أقدامها لجذب الإناث إليها، ويُرسل اهتزازات بواسطة جسمه عبر الأرض، وهذه الاهتزازات تصل إلى الأنثى وتشعر بها، ومن الجدير بالذكر أن ذكور عنكبوت سباركلمفن مميزة عن العناكب الأخرى، على عكس الإناث التي تشبه الأنواع الأخرى من العناكب.[٥]

إقرأ أيضا:كم سنة يعيش الفيل

 

العقاب المخادع

يُعد طائر العقاب المخادع (بالإنجليزية: Harpy Eagle) من أكثر الحيوانات غرابةً وتميزًا في العالم، مظهره يوحي بأنّه مزيج بين الببغاء والطيور الجارحة، يُمكن أن تمتد أجنحتها ليصل طولها إلى أكثر من 2م، ويصل وزنه إلى 9 كجم.[٥]

ويوجد العقاب المخادع في الغابات المطيرة الواقعة في أمريكا الوسطى وأمريكا الجنوبية، حيث يصطاد فيها الثدييات كبيرة الحجم مثل: حيوان الكسلان، والقرود، ويُعد العقاب المخادع من الحيوانات المُهددة بفقدان موطنها، ولا يُمكن رؤيته إلّا في حديقة حيوان بليز، وهي موطن العديد من أنواع الحيوانات المحلية الأخرى.[٥]

وهو أحادي الزواج، ويُمكنه التزاوج مدى حياته، ويتشارك كلا الجنسين في احتضان البيض، وهو معروف بدفاعه القوي عن صغاره، ويحب استخدام أفرع الأشجار المتباعدة للطيران بينها، ويبني عشه باستخدام العصي الكبيرة وفراء الحيوانات ليجعله دافئًا ومريحًا.[٧]

 

حيوان القوطي

ينحدر حيوان القوطي الغريب (بالإنجليزية: Coatimundi) من سلالة الراكون، ويتميز بأنفه الطويل المُدبب وذيله الكثيف، ويُعد من الحيوانات الآكلة للحوم، ويتغذى على الفاكهة واللافقاريات بما في ذلك الضفادع، والسحالي، والثدييات الصغيرة، إضافةً إلى الطيور وبيوضها، وعادةً ما يوجد على الأرض، ولكنه أيضًا يحب التسلق على الأشجار في الغابات للحصول على الفاكهة.[٨]

إقرأ أيضا:طرق تكاثر الحيوانات

ويوجد حيوان القوطي بشكل شائع في أنحاء الولايات المتحدة، وخاصةً في أمريكا الوسطى والجنوبية، كما يُمكن رؤيته في جنوب غرب أمريكا،[٥] ويُعد من الحيوانات الاجتماعية، إذ إنه يتحرك في مجموعات مكوّنة من 15-20 فردًا.[٨]

وغالبًا ما تكون هذه المجموعات مكوّنة من الإناث وصغارها، في حين تبقى الذكور الناضجة منفردة، ويقضي القوطي معظم وقته في البحث عن طعامه والراحة، وعندما تشعر المجموعة بالمفاجأة تقفز إلى أعلى الأشجار، وتُصدر أصواتًا ضبابية ونقرات.[٨]

 

اللقلق أسود العنق

الموطن الأصلي لطائر اللقلق أسود العنق (بالإنجليزية:Jabiru Stork) في أمريكا الوسطى وأمريكا الجنوبية، وتتميز هذا الطائر بالغرابة، نظرًا لامتلاكه منقارًا أسودًا يصل طوله 35 سم، وهو يمتلك نظرة مُحدقة ومظلمة تُخيف كل من ينظر إليه.[٥]

ويبلغ طول هذا الطائر 1.5م، ويشمل نظامه الغذائي الثدييات الصغيرة، والبرمائيات، والأسماك، ويُعرف بسمعته السيئة إذ إنه ذات مرة حاول طعن مجموعة من الناس بمنقاره الطويل في حديقة حيوان بليز.[٥]

ويستخدم اللقلق أسود العنق العصي لبناء أعشاشًا ضخمة، يصل طولها إلى عدة أمتار، ويعيش في مجموعات بالقرب من المسطحات المائية، ومن الجدير بالذكر أنه يتغذى على البرمائيات والمخلوقات المائية، ويأكل الحيوانات الميتة الموجودة في المستنقعات، وبذلك يساهم في حماية المياه من التلوث، ويُذكر أنه شديد الحساسية والعدوانية لمن يقترب من موئله.[٩]

 

عفريت الماء

يُعد عفريت الماء (بالإنجليزية: Axolotl) من الحيوانات البرمائية الرائعة، التي يُمكن أن تنمو ليصل طولها إلى نصف متر، ويتميز بمجموعة فريدة من الخياشيم الخارجية التي تقع على جوانب رأسه، إضافةً لمعاودة نمو أطرافه بالكامل بعد فقدانها، ويقع موطنه الأصلي بالقرب من مدينة مكسيكو، حيث يعيش في سلسلة صغيرة من القنوات والبحيرات.[٥]

ومن الجدير بالذكر أن حيوان عفريت الماء كان مصدرًا غذائيًا لسكان الآزتك، وهو أيضًا من الحيوانات التي تعرّضت لفقدان موائلها وقلّ عددها كثيرًا نتيجة لحدوث ذلك.[٥]

يختبئ عفريت الماء خلال النهار في النباتات المائية والطين ليُحافظ على نفسه من أن يتعرض للأكل، ويتحرك في أثناء الليل ليبدأ بالبحث عن طعامه، ويستخدم الخياشيم ليتنفس تحت الماء، وعادةً ما يظهر على سطح الماء ليستنشق بعض الهواء من وقت لآخر.[١٠]

 

فأر الخلد العاري

يوجد فأر الخلد العاري (بالإنجليزية: Naked Mole Rat) بشكل شائع في شرق إفريقيا، وخاصةً في إثيوبيا والصومال وكينيا، حيث يعيش في حفر حفرها في الأراضي العشبية الجافة، ويُمكن أيضًا رؤيته بشكل مألوف في حدائق الحيوان في أنحاء أمريكا.[٥]

وقد حيّر هذا الفأر العلماء لفترة طويلة من الزمن، بسبب امتلاكه سمات بيولوجية فريدة، إذ يُمكنه العيش لفترة طويلة جدًا تصل إلى 32 سنة، وهذا أمر غير عادي بين الحيوانات القوارض، بالإضافة إلى أنّه قادر على العيش لساعات متتالية في بيئة تحتوي على كمية ضئيلة من الأكسجين، إضافةً إلى قدرته على مقاومة السرطان.[٥]

 

البنغول

يُعرف حيوان البنغول (بالإنجليزية: Pangolin) باسم أم قرفة، وهو الحيوان الوحيد من الثدييات الذي يمتلك الحراشف، وهي عبارة عن طبقة من قشور الكيراتين تُشبه الدروع، وهي تُساعد البنغول على حماية نفسه، عندما يشعر بتهديدات الحيوانات المفترسة، بحيث يُدحرج نفسه على شكل كرة دفاعية.[٥]

موطنه الأصلي في أجزاء من وسط وغرب إفريقيا والهند، وجنوب شرق آسيا، وهو من أكثر الثدييات التي تعرّضت للمتاجرة بها في العالم بشكل غير قانوني، على الرغم من وضع حظر دولي يمنع هذه المتاجرة، ولذلك تعرّض لتناقص كبير في أعداده نتيجة الصيد الجائر، ويعود كل هذا الاهتمام به إلى قشوره التي يُعتقد بأنّها تمتلك قوى طبية في أجزاء من آسيا.[٥]

 

شيطان تسمانيا

يُعد شيطان تسمانيا (بالإنجليزية: Tasmanian Devil) أكبر حيوان جرابي آكل للحوم في العالم،[٥]وهو من أكثر الثدييات غرابة في العالم، وعلى الرغم من شكله الذي يُشبه الكلب الصغير، فإنّه لديه أعصاب شرسة، ويمتلك رأسًا، ورقبة، وفكين كبيري الحجم، وهي قادرة على سحق عظام الفريسة بسهولة.[١١]

ويعتبر هذا النوع من الحيوانات حيوانًا ليليًا يبحث عن طعامه في الليل مع إصداره أصوات مخيفة، وعندما تتناول مجموعة من حيوانات التسمانيا فريسة ما مع بعضها، فإنّه يُسمع منها أصواتًا وصراخًا مخيفًا وقاسيًا.[١١]

يعيش شيطان تسمانيا في جزيرة تسمانيا الواقعة في أستراليا، ويُعد من الجرابيات المرتبطة بالكوالا والكنغر،[١١] حيث يحمل صغارها في أكياس، كما أنّه تعرّضت أعداده للانخفاض بسبب إصابته بالسرطان، الذي يحدث بشكل غير طبيعي، فيُصاب شيطان تسمانيا بالورم في وجهه.[٥]

آكل النمل الشوكي

يُعد آكل النمل الشوكي (بالإنجليزية: Echidna) من الحيوانات الغريبة التي حيّرت العلماء والباحثين لعدة عصور، وما يُميزه ويجعله غريبًا عن باقي الثدييات أنّه يتكاثر بالبيوض، فهناك 5 أنواع فقط من الثدييات التي تتكاثر بالبيض 4 منها من نوع آكل النمل الشوكي، وواحد من خلد الماء.[١٢]

يعيش آكل النمل الشوكي في الصحارى والغابات، وعُثِر عليه في مختلف أنحاء أستراليا، وفي جزيرة تسمانيا، وغينيا الجديدة، وهو حيوان منعزل يتميز بوجهه الصغير وعيونه الصغيرة وأنفه الطويل، ولصغر عيونه فإنّه لا يستطيع أن يرى جيدًا لذا تُساعده حاستي السمع والشم في البقاء على قيد الحياة.[١٢]

يحمي آكل النمل الشوكي نفسه من الحيوانات المفترسة من خلال الاختباء بحفرة تحت الأرض يحفرها بنفسه، إذ يُمكنه حفر حفرة بنفس سرعة الإنسان عند استخدامه المجرفة، ويحمي نفسه أيضًا من خلال الالتفاف ليُشكل بجسمه كرة شائكة يُخفي فيها وجهه وقدميه، ويُمكنه السباحة وتسلق الأشجار بشكل ممتاز.[١٢]

 

طائر الشبنم الجنوبي

يُعد طائر الشبنم الجنوبي (بالإنجليزية: Southern Cassowary) الطائر الأسترالي الوحيد الذي لا يُمكنه الطيران، ويقع موطنه الأصلي في حديقة دينتري الوطنية في أستراليا، ويُمكنه النمو ليصل طوله إلى 1.8م، ويصل وزنه إلى ما يُقارب 86 كجم.[٥]

يتغذى طائر الشبنم الجنوبي أساسًا على الفاكهة، وقد اكتسب سمعة سيئة بأنّه أخطر الطيور في العالم، لذا يجب أخذ الحذر منه، فهو يمتلك مخالب حادة يستخدمها في الدفاع عن نفسه، ضد الأشخاص الذين يقتربون منه، وضد الكلاب أيضًا.[٥]

السابق
كم يزن الفيل
التالي
أنواع الديناصورات