نباتات

أجزاء الساق في النبات

أجزاء الساق الرئيسية في النبات

يمثل الساق أو الجِذع (بالانجليزية:Stem) المحور المَركزي للنبات،إذ إن الساق جزء مِن أجزاء النبات المتعددة، يتواجد غالبًا فَوق الأرض بحيث يحمِل الأوراق ويصل بينَ البراعِم والأوراقِ والجذور،[١] وفي كثير من الاحيان قد تتواجد السيقان تَحت الأرض، وأيًا كان موقعها فإنّها قد تكون مُتفرعة شَديدة التَشعب أوعُشبية أو خَشبية، ويتراوح طولها مِن بضعة ميلمترات الى مئات الأمتار وتَختلِف في سمكِها اعتمادًا على نَوع النبات.[٢]

ومن الجدير بالذكر أنّ الساق يؤدي العَديد مِن المهمات التي تُساهِم في بقاء النباتات ونموها في مواطِن مُختلفة وتكمن أهمية أو وظيفة الساق الأساسية في نقل الماء والمعادِن والطعام الى أجزاء مُختلفة مِن النبات، كما ويحتوي على خصائِص دفاعية مِن شأنها حماية النباتات مِن العَدوى والتهامِ الحَشرات، وللساق دَور أساسِي وهام في زيادة ارتفاع النبات، ممّا يؤدي الى زيادة تعرضها لأشعة الشمس التي تتلقاها، وهذا بدوره يُساهِم في نجاح النَبات وتحفيزه للقيام بالتمثيل الضَوئِي.[٣]

عِلمًا بأن التمثيل الضوئِي يُعرَف بالعملية التي يستخدِم بِها النبات ضوء الشَمس وثاني أكسيد الكربون والماء في تكوين الأكسجين والطاقة على شكل سكر الجلوكوز والذي يُعدّ الغذاء الرئيسي لها،[٤] ويتكوّن الساق مِن 7 أجزاء رئيسيّة يتميّز كُل مِنها بأدائِه لمهام ضَرورية لنمو النبات تُوضّح عَلى النحو الآتي:

إقرأ أيضا:مراحل نمو الطماطم

 

العقد

تُمثل العُقد (بالإنجليزيّة: Nodes) المتواجدة على الساق والفروع منطقة الانقسام النَشِط في الساق التي تعمل على تَكوين البراعِم والأوراق والأغصانِ المُتفرعة وتوفير الدعم الهيكلي للنبات، إضافة الى أنّها تُساعد في إعادة انتاج أجزاء جديدة مِن النبات أو نبات بأكمله عِند قطع الساق مِثل الوَرد ونبات السالفيا.[٥]

 

العقد الداخلية

تُمثل العُقد الداخلية (بالإنجليزيّة: Internodes) المنطِقة الداخلية التي تَقع بينَ عُقدتين مُتتاليتين والتي تَكون مُتباعِدة عَن بعضها بينَ العُقد في معظم النباتات، أمّا في الصنوبريات المُقزمة تكون هذهِ العقُد قَصيرة المَدى مما يؤدي إلى انفصال العقدتين المتجاورتين عَن بعضهما البعض، وتكمن وظيفتها في نقل الماء والمعادن مِن عُقدة الى أخرى وتوفير الارتفاع للنبات.[٥]

 

البرعم الطرفي

يُوجد البُرعم الطَرفي أو القِمي للنبات (بالإنجليزيّة: Terminal bud) في قمّة الساق، وهُو المنطقة الرئيسة للنمو في النَبات نظرًا لاحتوائه على خلايا تكون في حالة انقسام دائِمة تُعرف باسم “النسيج الإنشائي القمي” ومهمتها إنتاج الأنسجة والأعضاء النباتية والتناسليّة في النبات، كما يُوجَد حوله تَرتيب مُعقد مِن العُقد والأجزاء ذات الأوراق الناضِجة.[٦]

 

البرعم الإبطي

يُعرَف البُرعم الإبطي (بالإنجليزيّة: Axillary Bud) على أنّه بُرعم صغير الحجم يَنمو بين الساق وإبط الوَرقة، وتُساهِم في تَطويرالأجزاء الخُضرية في النبات وفروعه الجانِبيّة وأوراقه وتعمل على تنمية الزُهور، ويجدر بالذكر أنّ البرعم الإبطي يُعدّ جزء ذو نشاط قَليل وينمو في ظِل ظروف ملائِمة تتطلبها النَبتة.[٥]

إقرأ أيضا:ثمرة القورو

 

السويقات

تُعرف السويقات (بالإنجليزيّة: Petiole) بالساق الرَقيقة للوَرقة وترتكز مهامها عَلى توفير الدعم للورقة عَن طريق تثبيتها وَربطها بعقدة الساق، كما أنّها تنقل الماء والمعادِن من الساق للوَرقة، إضافةً لنقل نواتِج التَمثيل الضَوئِي الى كافة أجزاء النبات، ويُطلق على الورقة التي تمتلك سويقة بالورقة المعوية، في حين أنّ الاوراق التي لا تمتلك سويقات تُعرف باسم الأوراق اللاطئة.[٥]

 

الأوراق

تُعرَف الأوراق (بالإنجليزيّة: Leaves) أنّها الجزء الرَقيق في النبات الذي ينشأ من العُقد عَلى جوانب الساق، تمتاز عادة باللون الأخضر وتكمن وظيفتها في تبادل الغازات مِثل الأكسجين وثاني أكسيد الكَربون، كما أنّها تُساعِد النبات على البرودة مِن خلال عملية النتح التي يتم مِن خلالها فقدان الماء على صورة بخار ماء، إضافة الى أنّها تُساعد النبات على إنتاج الغذاء اللازم عن طريق عَملية التمثيل الضَوئِي [٥]

 

الأزهار

تُمثل الأزهار (بالإنجليزيّة: Flowers) الجزء الأكثر جاذبية في النبات لتعدد ألوانها واختلافِها بالشَكل والحَجم، والتي تَعمل عَلى جذب النَحل للقيام بعملية التلقيح عَن طريق نقل اللقاح مِن الجزء الذكري الى الجزء الأنثوي في الزهرة، وتقع الأزهار على ساق النبات.[٥]

 

إقرأ أيضا:شجرة الجوز

أنواع الساق في النبات

إن وظيفة الساق في النبات تتمثّل بكونِه يؤدي عمليات حَيوية مُختلفة بحيث يُعد الساق الجزء الرئيس في نقل الماء في النبات، وبناءً على مَوقع الساق بالنسبة الى الأرض،[٣] تُقسّم أشكال الساق في النبات الى 3 أنواع عَلى النحو الآتي:[٧]

ساق تحت الأرض

ساق تحت الأرض (Underground stem)، عادة ما يبقى هذا النوع على مُستوى الأرض لينتج براعِم فوقَ التُربة، ومن الأمثلة عليه: الدَرنة والتي تُشكل جذع يمتد أفقيًا تحت الأرض مِثل البطاطا، والبصلة وهي ساق قَصيرة تحت الأرض مِثل البَصل.[٧]

 

ساق تحت الهوائي

ساق تحت الهوائي (Sub-aerial stem)، يعمل الساق تحت الهوائِي بالتوازي مع الأرض، وتعطي جذورًا في فترات مختلفة. ينقم الساقتحت الهوائي الى جزئِين أحدهما فوَق الأرض والآخر تَحت الأرض ومِن الأمثلة عليه: النعناع والياسمين.[٨]

 

ساق هوائي

ساق هوائِي (Aerial stem)، يكون هذا النوع فَوق الأرض يُساعِد في تشكيل الدعم للنبات، إضافة الى التكاثر الخضري الذي يتكونن من ساق رئيسية تتفرع منه سيقان ثانوية، تحمل هذه السيقان الثانوية البراعم، ويتواجَد في الورود ونباتات الزيروفيت.[٧]

 

الخلاصة

تتكون النباتات من 7 أجزاء رئيسية، منها الساق الذي يُساعد في نقل الغاء من الجذور إلى بقاء أجزاء الورقة. يُعرّف الساق في النبات على أنّه أحد الأجزاء الرئيسة فيها، ويترّكز دوره في نَقل الماء في النَبات وتوفير الدعم والبنية الأساسية التي تُعين النبات عَلى الوقوف بشكل مُستقيم وتطوره لاحِقًا الى شَجرة.

تمتاز السيقان سواء كانت فَوق الأرض او تَحتها بوجود أجزاء متعددة مِنها العُقد التي تُمثل نقطة النمو الأولية، والعقد الداخليّة وهي المنطقة بين عقدتين، وغيرها مِن البراعِم الطَرفية والإبطية والسويقات والأوراق والأزهار، ويجدر بالذكر أنّ للساق أنواع مُتعددة وعادة ما يُساهِم في التكاثُر وزارعة الأزهار والفواكِه.

السابق
أنواع الرطب
التالي
ما هي الفواكه الاستوائية